أبريل 28, 2017

  • telegram

احتجاجات شعبية في إيران لاعتقال إمام أفتى بحرمة القتال في سوريا

احتجاجات شعبية في إيران لاعتقال إمام أفتى بحرمة القتال في سوريا

القدس العر بي ـ راديو الكل

تشهد، مدينة، سرباز، الواقعة في إقليم بلوشستان، جنوب شرقي إيران، احتجاجات شعبية، لليوم الخامس على التوالي، بسبب اعتقال الجهاز الأمني التابع لميليشيا، الحرس الثوري الإيراني، لإمام جامع المدينة، والمدعو، مولوي فضل الرحمن كوهي، جاء ذلك، بعد إطلاقه فتوى بحرمة الذهاب إلى سوريا للقتال إلى جانب الميليشيات الإيرانية.

ووفقا لوكالة، تستر، للأنباء، فإن المتظاهرين، أغلقوا الخط السريع المؤدي إلى مدينة إيرانشهر في بلوشستان، للمرة الثانية بالإطارات المحروقة، ما أدى إلى حدوث اشتباكات عنيفة مع الأجهزة الأمنية، وسقوط ثلاثة جرحى من المُتظاهرين.

من ناحيته، مدير مدرسة، كران، لتعليم القرآن، في مدينة سرباز الإيرانية، الشيخ مولوي عبد الجليل نعماني، أدان اعتقال، فضل الرحمن كوهي، مُحذرا من أن عدم الإفراج عنه، ستترتب عنه عواقب وخيمة.

يُذكر، أن، الإمام الإيراني المعتقل، كان قد انتقد في وقت سابق، استغلال النظام الإيراني فقر المواطنين لإرسالهم إلى ساحات القتال في سوريا، مُعبّرا عن تأييده للثورة السورية، ومؤكداً على أن الذهاب إلى سوريا لا يجوز شرعاً وأنه فعل حرام، خاصة مع انتشار ظاهرة تجنيد الشباب الإيراني العاطل عن العمل في بلوشستان، وأخذهم للقتال في سوريا، ضمن الميليشيات الإيرانية هناك.

في حين اعتبرت السلطات الإيرانية، تصريحات، الإمام، مولوي فضل الرحمن كوهي، تساهم في زعزعة الأمن القومي الإيراني، على الصعيدين الداخلي والخارجي.

التعليقات

التعليقات

مقالات ذات صله