أردوغان يتهم روسيا بتجارة النفط “الداعشي”… وأمريكا: نظام الأسد أكبر مستهلك لهذا النفط

راديو الكل – خاص
أعلن الرئيس التركي رجب طيب اردوغان أن لديه أدلة على تورط روسيا في تجارة النفط السوري ضمن المناطق التي تخضع لسيطرة “داعش”.

وقال اردوغان لوسائل إعلام أوروبية في أنقرة يوم أمس “نحن نمتلك أدلة، وسنكشفها للعالم”.

واتهم اردوغان رجل الأعمال السوري جورج حسواني والذي يحمل الجواز الروسي بالتورط في تجارة النفط السوري، وذلك بعد أن أعلنت وزارة الخزانة الاميركية قبل ذلك عقوبات استهدفت حسواني لكونه يعمل وسيطاً في صفقات النفط بين “داعش” ونظام الأسد.

واستهجن المتحدث باسم البيت الأبيض الأمريكي جوش إيرنست الادعاءات الروسية بـ “قيام تركيا بشراء نفط من تنظيم داعش، معتبراً أن “جميع الدلائل تشير إلى أن نظام الأسد هو المستهلك الأكبر لنفط التنظيم”.

وأضاف إيرنست، في الموجز الصحفي اليومي للبيت الأبيض “إذا كان الروس قلقين فعلًا بخصوص جهود داعش غير المشروعة للتمويل، فعليهم أن يتحدثوا مع بشار الأسد، وهو الشخص الذي يعتمد على الروس في استمرار بقائه في السلطة”.

وتفيد آخر تقديرات مسؤولين أميركيين والاستخبارات العراقية أن “داعش” يستخرج يوميا 50 ألف برميل نفط يومياً من العراق وسوريا معاً يذهب معظمه لنظام الأسد برعاية روسية

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى