أزمة الخبز تخنق دير الزور .. والمياء تزور الأحياء المحاصرة مرة أسبوعياً

راديو الكل – خاص

كشف مرصد العدالة من أجل الحياة في دير الزور عن أن هناك أحياء لاتزود بالمياه في الأحياء المحاصرة سوى مرة واحدة أسبوعياً، كما إن الكثير من المنازل لا تصل إليها المياه بسبب ضعف الضخ وعدم توافر الكهرباء للاستعانة بمحركات جر المياه الأمر الذي يضطر أصحاب هذه المنازل إلى تعبئة الماء بشكل يدوي .

وتحدث المرصد عن أزمة خبز خانقة في أحياء دير الزور المحاصرة أيضاً، حيث توقفت أربعة أفران عن العمل بسبب قلة المازوت، ويضطر المدنيون للوقوف ساعات طويلة للحصول على الخبز، علماً أن المازوت المخصص تشغيل هذه الأفران يكفي لنهاية العام فقط.

ويعتمد المدنيون في الأحياء المحاصرة على الحطب للتدفئة، في ظل فقدان المازوت، ويصل سعر لتر البنزين المكرر إلى 2500 ليرة

وترتفع أسعار جميع المواد الغذائية في الأحياء المحاصرة، حيث يصل سعر كل من كيلو السكر والبصل إلى نحو 3 آلاف ليرة لكل منهما، والسمنة والفروج بسبعة آلاف ليرة لكل منهما، ولتر الزيت بنحو 5 آلاف ليرة  والبصل بـ 3 آلاف ليرة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى