إرتفاع حصيلة الشهداء إلى 63 مدني جراء قصف طيران النظام على مدن الغوطة الشرقية بريف دمشق


أكد عضو اتحاد تنسيقيات الثورة معاوية حمزة لراديو الكل، على إرتفاع حصيلة الشهداء الذين سقطوا في المجازر التي ارتكبها طيران النظام الحربي في مدن وبلدات الغوطة لشرقية بريف دمشق أمس الأحد إلى 63 شهيد وعشرات الجرحى، وكانت الحصيلة الأكبر في مدينة دوما حيث قضىى فيها نحو 20، في حين توزع الباقي على بلدات حمورية وسقبا وعربين وكفر بطنا وحرستا وجسرين وحزة.

وأفاد في السياق على تنفيذ الطيران الحربي ،صباح اليوم، 7 غارات جوية على مدينة عربين و3 غارات على حرستا، دون ورود معلومات عن شهداء وجرحى.

من جهة ثانية تجددت المعارك الشرسة بين الثوار وقوات النظام على جبهة إدارة المركبات في حرستا، بعد تقدم الثوار في المنطقة خلال الفترة الماضية وسيطرتهم على عدة أبنية.

وفي تطور آخر سقطت أكثر من 87 قذيفة مجهولة المصدر على عدة مناطق متفرقة في العاصمة دمشق يوم أمس، أسفرت عن إستشهاد شخصين وإصابة نحو 47 آخرين.

المزيد نسمعه بمداخلة عضو اتحاد تنسيقيات الثورة معاوية حمزة من ريف دمشق | سوريا

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى