إرتقاء 4 شهداء في مدينة داريا.. وسقوط قذائف هاون على حي دويلعة في دمشق

ملخص الأحداث والتطورات الميدانية في مدينة دمشق وريفها اليوم السبت 21/11/2015

جدد طيران النظام المروحي إلقاء البراميل المتفجرة على مدينة داريا في الغوطة الغربية بريف دمشق، حيث ألقى اليوم أكثر من 16 برميلاً متفجراً ما أسفر عن إرتقاء 4 شهداء (سيدتين وطفلين)، كما طال قصف مماثل بـ 4 براميل مزارع دروشا في خان الشيح، من جانبه استهدف طيران النظام الحربي اتستراد السلام المحاذي لخان الشيخ بـ 6 غارات جوية، دون تسجيل إصابات.

بالمقابل استهدف الثوار تجمعات قوات النظام في منطقة الفصول الواقعة بين مدينتي داريا ومعضمية الشام بقذائف محلية الصنع وحققوا إصابات مباشرة في صفوفها.

من جهة ثانية قامت مليشيات حزب الله بتفجير بنائين على الطريق العام الواصل إلى بلدة مضايا، فيما انسحب عناصر تلك المليشيات من بعض الحواجز المحيطة بكروم مضايا كحواجز “مطعم نهر والإحسان والكروم” ليتمركز بداخلها قوات النظام من الفرقة العاشرة.

وبالإنتقال إلى آخر التطورات الميدانية في الغوطة الشرقية، سقطت عدة قذائف هاون على وسط مدينة دوما وبلدة عين ترما وجبهات المرج وعلى الاتستراد الدولي (حمص – دمشق)، فيما شن الطيران الحربي 5 غارات، 3 على حرستا القنطرة، وغارة على خرابوا، وآخرى على جبهة نولة.

وفي السياق أفاد مراسلنا في الغوطة بتواصل بعض الإعلاميين مع الفصائل الثورية ومعظم الفعاليات المدنية هناك بخصوص موضوع وقف إطلاق النار في الغوطة حيث لا يزال قيد الدراسة، منوهأً على توارد أنباء عن اجتماع لتشكيل لجنة اتصال مدنية تحت مظلة الهيئة العامة التي تضم 84 مؤسسة ثورية عاملة في الغوطة الشرقية، وأن أي قرار لن يؤخذ بمعزل عن الوضع في الغوطة الغربية تحديداً داريا.

أما في دمشق حيث سقطت 3 قذائف هاون على حي دويلعة الأمر الذي أدى لإصابة 4 مدنيين بجراح، فيما تعرض حي جوبر شرق العاصمة لإستهداف بعشرات الصواريخ وقذائف الهاون.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى