إصابات في صفوف قوات النظام خلال تصّدي الثوار لمحاولة تسللهم في منطقة التلال الحمر بريف القنيطرة الشمالي


أفاد مدير مؤسسة جولان الإعلامية فادي الأصمعي لراديو الكل، بتمكن الثوار من جيش الحرمون من التصّدي ،مساء أمس، لمحاولة قوات النظام التسلل في منطقة التلال الحمر في ريف القنيطرة الشمالي، ما أسفر عن إصابة عدد من عناصر النظام.

وأضاف عن استهداف الثوار تجمعات مليشيات الدفاع الوطني التابع لقوات النظام في مشاتي حضر، ترافق ذلك مع اندلاع اشتباكات عنيفة بين الطرفين على محور الحميرية، مبيناً على تعزيز الثوار الكمائن التي تصل إلى موقع التلال الحمر للحفاظ على طريق الإمداد الواصل بين الريف الشمالي بريف دمشق الغربي عبر بلدة بيت جن.

وبالنسبة لقصف النظام قال الأصمعي أن أغلب قرى الريف المحرر تعرضت لقصف عنيف تحديداً “القطاع الأوسط – جباتا الخشب – محيط نبع الصخر – مسحرة – أم باطنة – العجرف – محيط سد المنطرة”، من تمركزات قوات النظام في تلول الشعار والسقري والكروم دون وقوع خسائر بشرية.

وبالإنتقال لآخر التطورات في مدينة درعا، أكد الأصمعي ونقلاً عن مصادر ميدانية في غرفة عمليات معركة الجنوبن أن الإعلان عن ساعة الصفر يرتبط بالإنجازات التي سيحققها الثوار خلال عملية التمهيد المدفعي والصاروخي الحالي الذي يستهدف مراكز النظام الأمنية داخل المدينة.

تفاصيل أشمل مع مدير مؤسسة جولان الإعلامية فادي الاصمعي من القنيطرة | سوريا

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى