إنتاج سورية من ملح الطعام يكفي حاجة الوطن العربي بأكمله… فلماذ تستورده؟؟؟

راديو الكل

 

تضاعف سعر كيلو الملح في مدينة تدمر بريف حمص ثماني مرات منذ سيطرة تنظيم داعش على المدينة، من خمس إلى أربعين ليرة سورية للكيلو، علماً إن تدمر تعتبر أحد أهم مواقع إنتاج الملح في سوريا، وتعتمد مئات الأسر فيها على هذه المهنة.
وذكرت وكالة سمارت أن المهنة بدأت بالتراجع منذ دخول تنظيم داعش إلى مدينة تدمر، وأصدر التنظيم قرارا يقضي بإلزام كل شخص يعمل في هذه المهنة بدفع ضريبة قدرها ثلاثة آلاف ليرة سورية عن كل دونم يستثمر بشكل سنوي وهو ما ساهم بتخلي قسم من السكان عن هذه المهنة.
يشار إلى مخزون سورية من الملح الصخري يتجاوز 350 مليون طن، ومئة ألف طن سنوياً من ملح الملاحات المتجدد.
يبلغ، وهذه الكميات تكفي حاجة الوطن العربي بأكمله، ولكن رغم ذلك، فإن التجار السوريين يستوردون الملح بسبب خروج معظم معامل الملح من الخدمة وعدم توافر يودات الصوديوم التي تتم إضافتها إلى الملح

والتي تنحصر مهمة استيرادها بحكومة النظام نظرا لخصوصية هذه المادة الكيميائية، لكن مصادر في حكومة النظام تشير إلى معاناة كبيرة في توفير يودات الصوديوم حيث لم تتمكن وزارة الصحة من توفيرها منذ العام 2012 ، وماتم توفيره سرق على حد زعم مصدر في الوزارة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى