اتفاق بين فتح حلب والوحدات الكردية بمبادرة من مجلس الشورى والصلح في حلب

أعلن مجلس الشورى والصلح في حلب ،اليوم السبت، عن إبرام اتفاق جديد بين غرفة عمليات فتح حلب من جهة والوحدات الكردية من جهة ثانية.

حيث نص الاتفاق على وقف إطلاق النار المتبادل بين الطرفين، وعبور آمن للمدنيين من الشيخ مقصود إلى عفرين وبالعكس بالمناطق والحواجز الخاضعة لسيطرة فتح حلب، وبما يخص العسكريين يكون ضمن تنسيق مسبق، إلى جانب إغلاق المعبر الكائن في منطقة الشيخ مقصود الواصل لمناطق سيطرة النظام، وتشكيل لجنة مشتركة بين الطرفين لمراقبة الإغلاق وفتح المعابر المؤدية لعفرين.

كما نص الاتفاق على إدخال فصائل غرفة عمليات فتح حلب إلى الشيخ مقصود شرقي بالتوافق مع جيش الثوار ووحدات حماية الشعب، إلى جانب اعتبار حاجز الشيخ مقصود “سكة” مشترك بين الأطراف، إضافة لتشكيل لجنة عسكرية من كلا الطرفين لتنفيذ ما تم الإتفاق عليه ودراسة مواقع التدشيم لإقرارها أو رفضها، على أن يدخل الاتفاق حيز التنفيذ مساء اليوم السبت الساعة 8 مساءً.

وفي سياق متصل، أعلن مجلس الشورى والصلح في حلب أيضاً على اتفاق بين غرفة عمليات مارع وجيش الثوار، حيث تتضمن الاتفاق إطلاق سراح جميع المعتقلين بين الطرفين، ودخول جيش الثوار لغرفة عمليات مارع بآلية تحددها الغرفة من حيث الزمان والمكان والعدة والعدد وفق متطلبات المرحلة، وإقرار جيش الثوار بأحقية قيادة الغرفة بالإشراف والمتابعة والتوجيه والمحاسبة.

كما نص الاتفاق على بقاء عناصر جيش الثوار بمقراته لحين تأمين مقراته وجبهات مع النظام وداعش من قبل الغرفة، على أن تكون مناطق (أناب ومريمين وشوارغة والجوز) خالية من أي وجود مسلح سوى مخفر شرطة يتبع للشرطة الحرة.

12386732_982585241814047_1557873594_n

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى