اتهام الإدارة الذاتية بالمصادرة والتهجير يثير استفزازها

راديو الكل ـ خاص
نقلت مصادر إعلامية عن أن الوحدات الكردية صادرت محاصيل الشعير من أهالي قرى العبرة والناصرة بريف القامشلي.
وأفاد ناشطون بأن هذه الوحدات تهجر سكان بلدة اليعربية شمال شرق محافظة الحسكة بحجة أنها مناطق عسكرية، كما تتخذ سياسة التهجير في مناطق عدة من أرياف الحسكة وبلداتها والخاضعة لنفوذ “حزب الاتحاد الديمقراطي”
وفي ذات السياق لا تزال مئات العوائل من قرى جنوب اليعربية تقيم في خيم من الشعر، وفي الأيام الماضية جرفت السيول القادمة من الجانب العراقي هذه الخيم نتيجة الأمطار الغزيرة، ولم تقدم أي منظمة إنسانية أو إغاثية أية مساعدات لهؤلاء النازحين.
في هذه الأثناء، فإن عضو مجلس حزب الاتحاد الديمقراطي د. ابراهيم مسلم نفى في اتصال أجراه معه راديو الكل مصادرة الوحدات الكردية لمحاصيل الشعير، مؤكداً بأن هذا ليس من عملها، وهي لا تفعل شيء اكثر من محاربة القوى الإرهابية كما قال
وأكد أن العرب هم جزء من سكان المنطقة ولم يتخد أحد أي إجراء بتهجيرهم وهم شركاء في كل شيء في المنطقة، معتبراً أن اخلاء بعض القرى من السكان سببه عسكري وهدفه حمايتهم من القتال وليس اقصائهم وهذا ماحصل لدى إفراغ قرى كوباني من سكانها.
المزيد في الاتصال الذي أجراه راديو الكل مع عضو مجلس حزب الاتحاد الديمقراطي د. ابراهيم مسلم

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق