ارتفاع سعر الخبز والمواد الغذائية في الريف الحموي، مع غلاء المحروقات وارتفاع الدولار.

تسبب ارتفاع سعر صرف الدولار، وغلاء المحروقات، في المناطق المحررة بريف حماه وإدلب، بارتفاع معظم أسعار المواد الغذائية والمياه والكهرباء.

وبحسب مراسل راديو الكل في الريف الحموي، فقد ارتفع سعر الدولار إلى 390 ليرة سورية، بينما تضاعف سعر مادة المازوت، ووصل سعر ليتر الكاز إلى 300 ليرة سورية، ما تسبب بارتفاع أسعار ربطة الخبز، حيث وصلت إلى 85 ليرة بدلاً من خمسة وستين، فيما ارتفعت أسعار المواد الغذائية نظراً لارتفاع سعر المازوت اللازم لنقلها.

كما وسجل سعر صهريج المياه، ارتفاعاً بحدود 1000 ليرة سورية، في حين ارتفع سعر أمبير الكهرباء بنسبة 500 ليرة.

وكشف المراسل، أنه لم توزع إلى الآن أي من الكسوة الشتوية على النازحين من ريف حماه إلى ريف إدلب، أو حتى على الباقين في مدن ريف حماه الشمالي، مشيراً إلى أن هذا الوضع سبب في مضاعفة معاناة المدنيين، خصوصاً مع موجات الصقيع التي تضرب المنطقة، حيث تصل درجة الحرارة ليلاً إلى ما دون الصفر.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى