استشهاد أول محافظ لإدلب متأثراً بإصابته في معارك ريف حلب الجنوبي

راديو الكل ـ خاص

كشف مراسل راديو الكل عن استشهاد القيادي في حركة أحرار الشام وأول محافظ لمدينة ادلب الحرة مضر حمدون والملقّب بأبي عبد السلام الشامي متأثر بجراحه التي أصيب بها في معارك ريف حلب الجنوبي قبل شهر من الآن.

وبيّن مراسلنا أن حمدون نقل إثر إصابته إلى المشفى على الفور وخضع للعلاج قرابة الشهر، قبل أن توافيه المنية صباح اليوم وتعلن حركة أحرار الشام استشهاده متأثراً بجراحه.

و”الحمدون” هو ابن مدينة “بنش” وأحد أهم القيادات العسكرية والسياسية في حركة أحرار الشام الاسلامية، حيث شغل عدة مناصب قيادية عسكرية وإدارية في إدلب بعد تحريرها بداية عام 2015 من أيدي قوات النظام. وباستشهاده تخسر حركة أحرار الشام واحد من أبرز قيادييها

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى