استشهاد طفلة تبلغ من العمر 5 سنوات متأثرة بجراحها في مدينة الرستن بريف حمص الشمالي


قضت طفلة تبلغ من العمر 5 سنوات ،ليلة أمس، متأثرة بجراحٍ أُصيبت بها في قصف لطيران النظام الحربي بالصواريخ الفراغية على مدينة الرستن بريف حمص الشمالي، وشن طيران النظام أيضاً 4 غارات على قرية دير فول واقتصرت الاضرار على الماديات.

وأضاف مراسل راديو الكل في حمص، عن فتح قوات النظام نيران عربات الشيلكا من حاجز الفيلات و حاجز سوق الغنم مستهدفة منطقة السعن، وقصف مدفعي وبالرشاشات الثقيلة على مدينة الحولة من الحواجز المحيطة بها.

وبالإنتقال لجبهات المعارك، اندلعت اشتباكات عنيفة بين الثوار من جهة وقوات النظام من جهة آخرى، على جبهات مدينة تلبيسة الغربية وسط استهداف النظام نقاط الإشتباك بالمدفعية الثقيلة وقذائف الدبابات.

أما في حي الوعر المحاصر، أكد مراسلنا على استهداف قوات النظام الحي ،منذ المساء وحتى ساعات الفجر، بقذائف الدبابات والمدفعية والهاون، وتركز أغلب القصف أثناء تأدية صلاة التراويح، ونوّه على اندلاع مواجهات بين الثوار وقوات النظام على جبهتي الجزيرة السابعة والبساتين في الحي.

وأشار مراسل راديو الكل في مستهل حديثه، إلى انخفاض وتيرة غارات طيران النظام الجوية على مدينة تدمر في الريف الشرقي ،منذ 3 أيام، وسط استمرار الوضع الإنساني المتردي للمدنيين داخل المدينة الخاضعة لسيطرة تنظيم داعش.

لمزيد من الإيضاحات حول الوضع الميداني في مدينة حمص وريفها يمكنكم الإستماع لمداخلة مراسل راديو الكل محمود سليمان

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى