استشهاد مدني وإصابة آخرين بجروح في قصف جوي لطيران النظام على مدينة تلبيسة في ريف حمص الشمالي


نفذ طيران النظام الحربي ،أمس السبت، 4 غارات جوية على مدينة تلبيسة في ريف حمص الشمالي ما أسفر عن استشهاد مدني يبلغ من العمر 21 عام وإصابة آخرين بجراح، وطالت غارات مماثلة بلدة الغنطوة وقرية عز الدين واقتصرت الأضرار على المادية.

وأضاف مراسل راديو الكل في حمص، عن قصف قوات النظام بالرشاشات الثقيلة ومدافع “57” و”37″ مدينة الحولة وجبهة حوش حجو من حاجز الفيلات واقتصرت الأضرار على المادية.

وعلى جبهات المعارك، اندلعت مواجهات شرسة بين الثوار من جهة وقوات النظام من جهة آخرى على الجبهات الغربية والجنوبية لمدينة تلبيسة، وسط استهداف النظام نقاط الإشتباك بقذائف الدبابات.

وبالإنتقال إلى حي الوعر المحاصر، قال مراسلنا إن الوضع الميداني لم يكن أكثر هدوءاً فقد استهدف الحي بمدافع الهاون ونيران عربات الشيلكا من قبل حواجز النظام المحيطة، ودارت اشتباكات عنيفة بين الثوار وقوات النظام على جبهة الجزيرة السابعة.

وعن آخر التطورات في الريف الشرقي، شن طيران النظام الحربي 8 غارات جوية وألقى الطيران المروحي 3 براميل متفجرة ،أمس السبت، على مدينة تدمر واقتصرت الأضرار على المادية.

ودارت اشتباكات عنيفة بين عناصر تنظيم داعش وقوات النظام في محيط حوقل شاعر وجحار وجزل ومنطقة الفرقلس، وأشار مراسلنا في السياق إلى نشر مقطع “فيديو” يظهر فيه إعدام داعش لـ25 عنصر من قوات النظام في المسرح الروماني بمدينة تدمر.

وتطرق في مستهل حديثه على الوضع الإنساني، حيث قال أن مدة انقطاع التيار الكهربائي بلغت 22 ساعة في بلدات ريف حمص الشمالي، وسط نقص حاد في مواد المحروقات في المنطقة.

وأفاد أيضاً بأن مادة الخبز مدعومة بشكل جيد في قبل المجالس المحلية في شهر رمضان، موضحاً على قيام بعض الجمعيات الإغاثية بشراء المواد الغذائية وتقديمها بالمجان للعوائل الفقيرة، وتابع قائلاً أن هناك خطوات جادة من قبل هذه الجمعيات لتقديم اللباس للأطفال مع قدوم عيد الفطر المبارك.

للوقوف أكثر عند الوضع الميداني في مدينة حمص وريفها وافنا بها مراسل راديو الكل محمود سليمان

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى