استشهاد 4 عناصر من حركة أحرار الشام إثر تفجير شخص مجهول نفسه في مقرهم بجبل الزاوية في ريف إدلب


أفاد مراسل راديو الكل في إدلب عن استشهاد 4 عناصر تابعين لحركة أحرار الشام بينهم قيادي في حصيلة أولية، إضافة إلى إصابة آخرين بجراح بينهم حالات خطرة، جراء تفجير شخص مجهول نفسه داخل مقر للحركة الواقع في المنطقة الواقعة بين بلدتي “كنصفرة والبارة” في جبل الزاوية بريف إدلب ظهر اليوم، فيما لم تتكشف حتى الآن معلومات عن الجهة التي وقفت وراء تنفيذ هذه العملية.

من جهة آخرى قضى 25 شخصاً بينهم أطفال ونساء وعناصر من “جبهة النصرة” جراء شن طيران التحالف الدولي ،مساء أمس، 4 غارات على قرية أطمة بريف إدلب الحدودية مع تركيا، استهدفت إحداها مآوى للنازحين، وأخرى مقراً للنصرة في محيط القرية.

في حين ارتفعت حصيلة المجزرة التي ارتكبها طيران النظام الحربي ،أمس الثلاثاء، في سوق الخضار بمدينة إدلب إلى 24 شهيد وأكثر من 50 جريح بعد استهداف السوق بالصواريخ الفراغية.

وأضاف مراسلنا عن استشهاد 5 مدنيين جراء استهداف طيران النظام المروحي محيط مدينة خان شيخون بالبراميل المتفجرة ،صباح اليوم، في حين شن طيران النظام الحربي غارات على مدن وبلدات “معرة النعمان وأريحا وجسر الشغور وإحسم وجوزف وكنصفرة وبليون وكفر شلايا وعين لاروز”، ما أسفر عن إرتقاء مدني وأصيب آخرين بجروح.

مزيد من التفاصيل مع مراسل راديو الكل محمد أصلان في إدلب | سوريا

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى