استنفار كبير لفرق الدفاع المدني لإنتشال الضحايا وإسعاف الجرحى عقب ارتكاب طيران النظام 3 مجازر مروّعة في غوطة دمشق الشرقية


أكد الناطق باسم الدفاع المدني في دوما ،سراج دوما، لراديو الكل عن استنفار كبير لفرق الدفاع المدني في الغوطة الشرقية بريف دمشق، وذلك بعد ارتكاب طيران النظام الحربي ،صباح اليوم، 3 مجازر مروّعة في مدن دوما وسقبا وحمورية راح ضحيتهم حتى الآن أكثر من 35 شهيد ومئات الجرحى نتيجة استهدافهم بالصواريخ الفراغية.

وأشار إلى قيام فرق الدفاع بإنتشال الضحايا والعوائل العالقة من تحت الأنقاض وإسعاف المصابين إلى النقاط الطبية وإطفاء الحرائق التي نشبت في الأبنية السكنية، منوهاً على إرتقاء عنصر من فرق الدفاع المدني أثناء أدء عمله في مدينة سقبا.

وأضاف في السياق على إرتقاء عنصرين أيضاً خلال انتشالهم الضحايا في بلدة حرستا القنطرة منذ يومين، إضافة لإصابة الكادر الإسعافي في مدينة داريا بعد استهدافها يوم أمس بأكثر من 22 برميل متفجر وعشرات قذائف النابالم الحارقة.

وتطرق سراج دوما في مستهل حديثه عن الصعوبات التي تعاني منها فرق الدفاع المدني بريف دمشق، حيث طالب القيادات العسكرية في الغوطة الشرقية والمنظمات الإغاثية التعاون بشكل أكبر، لتأمين آليات رفع الأنقاض الثقيلة ومواد المحروقات لإنقاذ العالقين تحت الأنقاض بالسرعة القصوى.

يشار إلى أن عدد عناصر فرق الدفاع المدني في مدينة دوما يتراوح بين (100-150) عنصر، يتوزعوا على 4 نقاط تقوم كل منها بالمهام الموكلة إليها في إسعاف المصابين وعملية الإخلاء من تحت الأنقاض.

المزيد نسمعه بمداخلة الناطق باسم الدفاع المدني في دوما سراج دوما من ريف دمشق | سوريا

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى