“الأرض المحروقة” سياسة يتبعها داعش في قتاله بالحسكة

راديو الكل ـ خاص
تعيش الجبهة الغربية لتل أبيض في ريف الحسكة اشتباكات عنيفة بين تنظيم داعش والقوات المشاركة، ويحاول التنظيم وقفها عبر افتعال الحرائق في المنطقة
في هذه الإثناء فإن المسؤول عن قصف حواجز تنظيم داعش بالقرب من سد الفاتح والتي أسفرت عن وقوع ثمان شهداء لازال مجهولاً، ويتوقع أن يكون النظام هو من نفذ هذه العملية، وخاصة أن مصادره الإعلامية الرسمية اعترفت بذلك، كما إن طبيعة هذه الغارات توحي بأن النظام هو من نفذها، وذلك في ظل توارد أنباء تنفي ذلك وتحمل مسؤولية المجزرة إلى قصف التحالف الدولي
ما يحدث في الرقة والحسكة يوافينا فيه الناطق باسم حملة “الرقة تذبح بصمت” محمد الصالح

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق