الأسعد لراديو الكل: هناك تقصير كبير من الإئتلاف المعارض والحكومة المؤقتة في إغاثة نازحي مدينة بنش


أكد مضر الأسعد مسؤول الإعلام في الرابطة السورية لحقوق اللاجئين لراديو الكل، على التقصير الكبير من الإئتلاف المعارض والحكومة السورية المؤقتة في إغاثة نازحي مدينة بنش ،التي تتعرض لحملة عسكرية شرسة من قبل قوات النظام في الأيام الماضية، مضيفاً على تقصير المنظمات الإغاثية ومجتمعات المجتمع المدني أيضاً في إغاثة أهالي بنش متحججة بعدة أمور.

وأوضح الأسعد في السياق على أهمية تدخل الإئتلاف المعارض لتشكيل لجنة مختصة في إغاثة اللاجئين والنازحين في الداخل والخارج السوري.

وعن أوضاع مخيمات قال أن أعضاء الرابطة السورية دخلوا بعض المخيمات ،واصفاً وضع بعضها بالجيد نسبياً، في حين أكد على أن مخيمات آخرى عبارة عن خيم في العراء حيث تعاني من نقص في الأغذية والمياه والأغطية وحليب الأطفال والعديد من مستلزمات الحياة الأساسية.

وحمّل الأسعد مسؤولية الأوضاع المتردية داخل المخيمات إلى جانب الإئتلاف، الأمم المتحدة المتوجب عليها تحمل مسؤوليتها لإغاثة اللاجئين والضغط على نظام الأسد لوقف قصفه للممناطق المحررة بالبراميل المتفجرة التي تسببت بنزوح المدنيين من مدنهم وقراهم، على حد قوله.

وبالنسبة لإغلاق المعابر بعد انتهاء المهلة التي حددتها السلطات التركية، قال الأسعد أن الرابطة تسعى ومن خلال مبادرات واتصالات فردية شخصية التواصل مع مسؤولي المعابر ورؤوساء البلديات، لفتح المعابر أمام دخول السوريين إلى الأراضي التركية الذي يحملون بطاقة “أفاد-كلميك”.

ونوّه المسؤول الإعلامي في ختام حديثه على وجود مكتب للرابطة السورية لحقوق اللاجئين في بلغاريا، مؤكداً في الوقت ذاته على أن هذا المكتب على اتصال مباشرة مع الحكومة البلغارية، حيث تم حل العديد من مشاكل اللاجئين السوريين في بلغاريا من خلاله.

مزيد من التفاصيل مع مضر الأسعد مسؤول الإعلام في الرابطة السورية لحقوق اللاجئين

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى