الباصات تدخل جنوب العاصمة دمشق لإخلائها من عناصر داعش باتفاق مع النظام

راديو الكل ـ خاص

أفاد مراسل راديو الكل في دمشق عن وصول العشرات من باصات النقل الداخلي إلى مناطق جنوب العاصمة دمشق استعداداً لنقل مقاتلي وعوائل تنظيم داعش إلى محافظة الرقة تنفيذاً للاتفاقية المبرمة بين النظام و التنظيم

وأوضح مراسلنا أن قوات النظام أغلقت حي القدم بالتزامن مع وصول عشرات الباصات استعداداً لاخراج مسلحي تنظيم داعش من القدم والحجر الأسود ليصار إلى نقلهم لتدمر، على أن ينقلهم التنظيم فيما بعد إلى الرقة، ونوه مراسلنا بأنه من غير المعروف بالضبط عدد هؤلاء الذين سيغادرون الحي، لكنه يقدر بـ 300 مقاتل و150 مدنياً من عائلات التنظيم، علماً بأن بعضاً من عناصر داعش أتت من سرغايا ووادي بردى وتسللت لجنوب دمشق ليشملها الاتفاق وتخرج إلى الرقة

ويخضع حي القدم إلى حصار أطبقه نظام الأسد  منذ العام 2013، وهو محاصر أيضاً من قبل تنظيم داعش، بعد هجوم عسكري شنه التنظيم المتشدد على الحي، وتمكن الاتحاد الإسلامي لأجناد الشام، بالتعاون مع فصائل المعارضة، من صده حينها.

 

كما إن الحجر الأسود كان مركزًا رئيسيًا لتنظيم داعش جنوب دمشق، وحاول تعزيز وجوده في أحياء القدم والعسالي ومخيم اليرموك خلال العام الجاري، وسط اشتباكات مع فصائل المعارضة في المنطقة، وبخروجهم يصبح محيط العاصمة خاليًا من وجود التنظيم، ويقتصر نفوذه على بعض المناطق في القلمون الشرقي

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى