التقرير الشامل لآخر التطوّرات الميدانيّة والعسكرية في سوريا | الثلاثاء 25-8-2015

تطورات عسكرية كثيرة متلاحقة شهدتها جبهات حلب وريفها لهذا اليوم، حيث أعلنت كتائب غرفة فتح حلب عن بدء معركة السيطرة على باشكوي ومزارع دوير الزيتون في الريف الشمالي، وسط اندلاع اشتباكات عنيفة مع قوات النظام والميليشيات الموالية لها في جبهات حندرات وسيفات وباشكوي، أمطر خلالها مقاتلو الجيش السوري الحر مواقع قوات النظام بمئات القذائف والصواريخ.

وقد أسفرت هذه المواجهات العنيفة عن سيطرة الثوار في غرفة فتح حلب على كتلة الأفغان والنقطة العاشرة والمداجن.

الاشتباكات امتدت الى مدينة حلب ، حيث استهدف الثوار تجمعات ودشم قوات النظام في حي الخالية بقذائف المدفعية والرشاشات وبصواريخ فيل، محققين إصابات مباشرة، رافقها مواجهات في أحياء سيف الدولة وصلاح الدين والإذاعة.

وبالانتقال الى ريف حماة الشمالي، فقد استهدف الثوار ضمن غرفة جيش النصر معاقل ودشم قوات النظام على حاجز الجبين وحاجز الحماميات بالمدفعية والهاون وتم تكبيد تلك القوات خسائر كبيرة بالأرواح والعتاد.

وفي جبهات سهل الغاب دارت معارك متقطعة بين الثوار وقوات النظام على جبهة المشيك، فيما استهدف الثوارمواقع للنظام في معسكر جورين بصواريخ غراد ، ودمّروا عربة شيلكا لتلك القوات بصاروخ كونكورس على جبهة قرية البحصة.
وفي ريف ادلب دكّ الثوار في جيش الفتح معاقل قوات النظام في ثكنتي كفريا والفوعة بصواريخ غراد وكبدوهم خسائر، وسط استمرار المعارك بين الطرفين على أطراف مطار ابو ضهور العسكري.
من شمال البلاد الى جنوبها، حيث استهدف فيلق الرحمن تحصينات قوات النظام في حاجز جود على جبهة المتحلق الجنوبي بمدفع (عمر) محققاً إصابات، فيما دارت اشتباكات بين الطرفين على جبهات حي جوبر، في حين اندلعت اشتباكات عنيفة بين ثوار الزبداني وقوات االنظام المدعومة بميليشيات حزب الله في المدينة.
وبالانتقال إلى ريف القنيطرة ، فقد استهدف الثوار معاقل النظام في منطقة الحمرية شمال بلدة جباثا الخشب بقذائف المدفعية ، بالتزامن مع معارك متقطعة بين الطرفين في منطقة مسحرة وفي منطقة التلول الحمر، مما أسفر عن مقتل عدد من الجرحى.
الى ذلك دارت مواجهات عنيفة بين الثوارفي الجبهة الجنوبية وقوات النظام على أطراف حي المنشية، استهدف خلالها الثوارمواقع النظام في الحي بالأسلحة الثقيلة والمتوسطة.
والى وسط البلاد ، حيث اندلعت اشتباكات عنيفة بين مقاتلي الجيش السوري الحر وعناصر النظام على جبهة الغاصبية، بالتزامن مع استمرار عملية الـ150 صاروخ وقذيفة لنصرة (الزبداني ودوما) التي تستهدف من خلالها حركة تحرير حمص مواقع قوات النظام في الريف الشمالي.
وفي سياق آخر ارتكب تنظيم داعش عدة انتهاكات بحق المدنيين في دير الزور شرق البلاد ، حيث شنّ التنظيم حملة اعتقالات طالت عدد من الشبان بالريف الغربي بتهمة انتسابهم للجيش السوري الحر سابقاً، كما قام بتفجير منزل مواطنان في بلدة سفيرة بتهمة أنها مستودعات لتهريب المواد الغذائية للأحياء المحاصرة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق