التقرير الشامل لآخر التطوّرات الميدانيّة والعسكرية في سوريا | الجمعة 20-11-2015

تفيد الأنباء الواردة من غوطة دمشق الغربية ، عن تمكن لواء شهداء الإسلام في الجيش السوري الحر من اعطاب دبابة لقوات النظام ، فيما سقط عشرات القتلى والجرحى في صفوف تلك القوات على الجبهة الغربية من مدينة داريا بالغوطة الغربية، في محاولة جديدة فاشلة لتقدم على الجبهة المذكورة.

وفي الغوطة الشرقية دمّر الاتحاد الإسلام لأجناد الشام تركسا عسكريا تابع لقوات النظام على جبهة المرج كان يقوم برفع متاريس في المنطقة، وذلك بالتزامن مع معارك عنيفة بين الطرفين في المنطقة.

وفي ريف حماة ، تمكن جيش النصر التابع الجيش السوري الحر من تدمير سيارتين لقوات النظام في كمين على طريق القرامطة – محردة بريف حماة الغربي. كما قام الثواربدك معاقل النظام في قرية بريديج بقذائف الهاون محققين إصابات مباشرة. بينما تعرضت عدة بلدات لقصف بالصواريخ البالستية من نوع ” كاليبر” الروسية في الريف الشمالي حيث سقط ضحايا وجرحى في قرية ميدان الغزال في ‏جبل شحشبو جراء هذه الصواريخ، وسط تحليق مكيف للطيران الحربي، حيث شنت غارات على مدينة كفرزيتا بينما قصفت مدفعية النظام مدينة اللطامنة واستهدفت منازل المدنيين، وشوهدت عدة صواريخ بالستية في أجواء بلدة قسطون بسهل الغاب متجهة الى ريف ادلب.

وغير بعيد ، حيث سقطت صباح اليوم عدة صواريخ بالستية على بلدات احسم والبارة ومرعيان ومناطق أخرى بجبل الزاوية وقرية الصحن بريف جسر الشغور، ما أدى لسقوط عدد من الجرحى، بينما نفذت طائرات حربية روسية عدة غارات على مدينة ادلب وبلدة التمانعة بريف ادلب الجنوبي، ما ادى لارتقاء 3 أشخاص في ادلب وسقوط عدد من الجرحى

وبالانتقال الى حلب ، حيث دارت اليوم اشتباكات عنيفة في محيط مبنى البحوث العلمية وفي محيط منطقة بنيامين قرب حي حلب الجديدة غرب حلب، بين لواء صقور الجبل وحركة نور الدين الزنكي ولواء الحرية من طرف، وقوات النظام والميليشيات الموالية لها من طرف آخر، وسط قصف مدفعي من قبل قوات النظام على مناطق الاشتباك.

كما دارت مواجهات مماثلة بين الجيش السوري الحر وقوات النظام ، على عدة محاور في ريف حلب الجنوبي، وقد استهدف مقاتلو الحر جرّافة عسكرية لقوات النظام على جبهة بانص بصاروخ “تاو”، ما أدى لإعطابها ومقتل عدد من عناصر قوات النظام، في حين قصف الطيران الحربي الروسي بالصواريخ حيي الميسر والشيخ سعيد بمدينة حلب، دون أنباء عن وقوع إصابات.

كذلك سقط صباح اليوم عدة صواريخ بالستية على أطراف بلدتي عندان وحيّان بريف حلب الشمالي، فيما دارت ليل أمس اشتباكات بين الجيش الحر وقوات النظام في محيط دوار شيحان وعلى أطراف حي بني زيد، ما أدى لسقوط عدد من الجرحى في صفوف الطرفين.

وفي ريف اللاذقية ، استعادت تشكيلات الجيش السوري الحر والجبهة الإسلامية صباح اليوم السيطرة على برج زاهية الاستراتيجي وبعض النقاط في محيط قرية الكبير ونبع المر بجبل التركمان بعد سيطرة النظام والميليشيات الموالية له عليها يوم أمس.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى