التقرير الشامل لآخر التطوّرات الميدانيّة والعسكرية في سوريا | الاثنين 28-12-2015


دارت اليوم معارك عنيفة في محيط بلدة المرج وبالقرب من المطار العسكري بين عناصر غرفة عمليات “المرج” من جهة وقوات النظام المدعومة بالميليشيات المحلية والأجبية من جهة ثانية، وتحت غطاء من الطيران الروسي، حيث استهدف المنطقة بعدد كبير من الغارات ادت لتراجع الثوار وتقدم النظام في المنطقة، كما استهدفت فصائل حي جوبر الدمشقي قوات النظام على جبهات الحي بقذائف الهاون وصواريخ محلية الصنع.
في حين استهدفت قوات النظام بلدة زبدين في منطقة المرج بصواريخ أرض أرض  ادت لسقوط ستة شهداء وعدد كبير من الجرحى في صفوف المدنيين.
وفي خبر منفصل وصلت صباح اليوم حافلات وسيارات تابعة للهلال الأحمر برفقة وفد من الأمم المتحدة لنقل الجرحى في مدنية الزبداني وبلدة مضايا والذي يصل عددهم إلى 129 جريح مع مرافقيه باتجاه الحدود اللبنانية ضمن المرحلة الثانية لهدنة كفريا والفوعة والزبداني المبرمة بين “جيش الفتح” وقوات النظام.

الى ذلك شنت قوات النظام المدعومة بميليشيات محلية وخارجية هجوما عنيفا على المحور الشمالي لمدينة الشيخ مسكين، سبقه قصف جوي عنيف من قبل طائرات الاحتلال الروسي التي استهدفت احياء المدينة بأكثر من 45 غارة جوية تبعها قصف مدفعي وصارخي عنيف من مقرات النظام في القطع العسكرية القريبة.

في حين قال المكتب الإعلامي لمجاهدي حوران التابع للجبهة الجنوبية أن عددا كبيرا من جرحى وقتلى قوات النظام في المعركة  تم نقلهم لمشفى ازرع العسكري، كما أكد مراسل المكتب الإعلامي لقوى الثورة السورية في المنطقة عن استمرار المعارك العنيفة حتى اللحظة في محاولة قوات النظام التقدم في المدينة.
كما قامت مجموعة ملثمة، اليوم، باختطاف الدكتور يعقوب العمار، رئيس مجلس محافظة درعا “الحرة” بعد 4 أيام على انتخابه على الطريق الواصل بين منطقتي المزيريب- العجمي، بجانب معصرة الشمري في الريف الغربي.

وقال شهود عيان أن الملثمين كانوا في سيارتين رمادية وسوداء حين أوقفوا سيارة العمار واختطفوه وتركوا من كان معه.

وكان مجلس محافظة درعا أعلن، يوم الخميس في  24 كانون الأول، إعادة انتخاب يعقوب العمار رئيسًا للمجلس للمرة الثانية على التوالي، ونائبه المحامي محمد المذيب.

من جنوب البلاد الى وسطها ، حيث هزت انفجارات عدة حي الزهراء الموالي في مدينة حمص قال ناشطون أنها سيارتين مفخختين ضربتا الساحة الرئيسية في الحي وسط أنباء عن تفجير ثالث بحزام ناسف بين الجموع.

وقال ناشطون إن أكثر من عشرات القتلى والجرحى سقطوا خلال التفجيرات الحاصلة في حين وافاد تلفزيون  النظام  في شريط عاجل عن “14 قتيل و132 جريحا في حصيلة اولية للتفجيرات المتزامنة التي ضربت حي الزهراء”.

واشار محافظ حمص طلال البرازي ردا على سؤال لوكالة فرانس برس، الى وقوع اعتداءين نجما عن “تفجير سيارة مفخخة اعقبها اقدام انتحاري على تفجير نفسه بحزام ناسف”.
يشار الى أن عمليات تفجير مماثلة تعرض لها حي الزهراء الخاضع لسيطرة قوات النظام في وقت سابق خلفت العشرات من القتلى والجرحى في الحي.

وغير بعيد ، شن طيران الاحتلال الروسي غارات جوية على مدينة اللطامنة وقريتي معركبة ولحايا بالريف الشمالي لحماة كما استهدف ذات الطيران بغارات جوية عنيفة على أطراف مدينة كفرنبل دون ورود أنباء عن سقوط أي اصابة.

شمالا في حلب ، تمكن تنظيم” داعش” اليوم من التسلل إلى قرى غزل وقرة كوبري ودوديان في ريف حلب الشمالي بعد أن استعادها الجيش السوري الحر من التنظيم قبل اسابيع ليسطر عليها التنظيم بعد هجوم معاكس.
بينما شن الطيران الروسي غارات جوية على قرى الشوارغة وتنب ومرعناز ومطحنة الفيصل ومدينة تل رفعت، وفي الريف الشرقي شن الطيران الروسي غارات جوية على مدينة الباب أدت لسقوط شهداء وجرحى في صفوف المدنيين وعلى قرية المزيونة ومجمع “المباقر عطيرة” قرب مدينة مسكنة دون وقوع أي اصابة.

ريف اللاذقية شهد بدوره اشتباكات عنيفة جدا على محور تلة غزالة في محيط قمة النبي يونس بجبل الاكراد بين عناصر الفرقة الأولى الساحلية التابعة للجيش الحر وقوات النظام  التي تحاول التقدم في المنطقة مدعومة بمليشيات محلية وأجنبية تحت غطاء من الطيران الروسي و بعدد كبير من الغارات الجوية التي خلفت 6 شهداء وعدد كبير من الجرحى في صفوف المدنيين في قرية حين الغزال وشهيدين وخمسة جرحى في قرية عين الحور.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى