التقرير الشامل لآخر التطوّرات الميدانيّة والعسكرية في سوريا | الأربعاء 22-07-2015


اندلعت اشتباكات عنيفة بين الثوار وقوات النظام في حي تشرين في محاولة من عناصر النظام التسلل للحي من محور فرن غزال، وجرت اشتباكات مماثلة بين الطرفين على محور البلدية وثانوية اليرموك في مخيم اليرموك، فيما استهدف الثوار مبنى تتمركز به تلك القوات في حي جوبر مما أدى لتدمير مدفع (ثلاثة وعشرين) ورشاش (أربعة عشر ونصف) واصابة عدة عناصر من النظام.

ثوار مدينة الزبداني من جهتهم كانوا بالمرصاد لقوات النظام والميليشيا المحلية والأجنبية الموالية لها و(خاصة ميليشيا حزب الله) الذين حاولوا اقتحام المدينة من محور الجبل الشرقي ولكن الثوار أحبطوا محاولتهم التي بائت بالفشل وفقاً لمراسل المكتب الإعلامي لقوى الثورة هناك.

وفي درعا تصدى مقاتلو الجيش السوري الحر العامل في الجبهة الجنوبية لمحاولة قوات النظام التقدم لاسترجاع تل الشيخ حسين في الريف الشرقية. وفي المنطقة ذاتها استهدف الحر مواقع النظام وآلياتهم في السرية الرابعة براجمات الصواريخ والمدافع والرشاشات وحققوا إصابات مباشرة.

مراسل المكتب الإعلامي في حلب أكّد قيام الثوار في غرفة عمليات فتح حلب باستهداف مواقع وحواجز النظام في حلب القديمة وفي عوجة الكيالي بمدافع الهاون وجهنم والمدافع الموجه محققين إصابات مباشرة.

وأعلن الثوار في حركة نور الدين الزنكي عن مقتل ثلاثة عناصر من النظام جراء تدمير آلية لهم على جبهة حلب الجديدة بالقرب من مباني الضباط، كما أعلنت عن تدمير دبابة “تي 55” لتلك القوات على جبهة حندرات، وذلك بعد استهدافهما بصاروخي تاو.

فيما قامت كتائب فتح حلب بدك مواقع قوات النظام في معسكري نبل والزهراء بقذائف الهاون والصواريخ والمدفعية الثقيلة وكبدوهم خسائر فادحة.

من جهة أخرى تكبّدت قوات تنظيم داعش في قرية أم حوش في الريف الشمالي خسائر كبيرة تحت ضربات الثوار العنيفة لمواقعهم وتمركزاتهم ودشمهم بقذائف الهاون والمدافع.

وفي سياق آخر ارتكبت قوات النظام مجزرة جديدة في مدينة الباب بريف حلب الشمالي الشرقي، حيث أكّدت منظمة إسعاف بلا حدود العاملة في مدينة الباب، أن طيران النظام المروحي ألقى أربعة براميل متفجرة على قرية قصر البريج، مما أدى لسقوط 18 شهيدا معظمهم من الأطفال والنساء، إضافة إلى 35جريحا، ووثقت المنظمة 12 اسما من الشهداء وهم: خنساء حاج محمد، احمد عارودة، وخالد العبد الحسن،و محمد العلي،و رغداء علي مع جنينها، اضافة الى  الطفلة ايمان تاج الدين الحسن،  والطفلة امل تاج الدين الحسن،  والطفلة ايناس تاج الدين الحسن ،  والطفلة نور تاج الدين الحسن ، وامراة تدعى صالحة تاج الدين الحسن، ومنير حاج حسن.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى