التقرير الشامل لآخر التطوّرات الميدانيّة والعسكرية في سوريا

تقدم متسارع لمقاتلي الجيش السوري الحر على حساب قوات النظام في جبهات دمشق وريفها، ففي أخر التطورات، استهدف الثوار معاقل قوات النظام على جبهات حي جوبر، وفي رحبة الدبابات وجبهة المتحلق الجنوبي بقذائف الهاون ومدفع عمر، وأعطبوا دبابتين في محيط الحي، وسقط عدد من القتلى في صفوف تلك القوات خلال الاشتباكات.

كما دارت اشتباكات على جبهة حاجز البلدية في حي القابون بين الطرفين، استهدف خلال الحر تجمعات قوات النظام في منطقة سيرونكس على أطراف الحي بقذائف الهاون محققين إصابات مباشرة.

وفي ريف دمشق قال مراسل المكتب الإعلامي لقوى الثورة السورية أن الثوار تصدوا لمحاولة قوات النظام وميليشيا حزب الله التسلل إلى الزبداني، وكبّدوهم خسائر كبيرة بينها تدمير عربة بي إم بي ومقتل طاقمها، إضافة إلى سقوط عدد من القتلى في صفوف ميليشيا الحزب.

فيما دارت معارك بين الطرفين على محور اوتوستراد السلام بخان الشيح في محاولة من عناصر النظام التسلل من جهة المزارع المحيطة بالأوتوستراد.

وفي ريف حمص قام   الثوار في فيلق الشام باستهداف تمركزات قوات النظام بقريتي ‫‏الغاصبية و‏كفرنان في الريف الشمالي بمدفع الهاون محققين إصابات في صفوفهم.

ريف حماه شهد بدوره تطورات ميدانية ، وسط تدمير الثوار دبابة تابعة لقوات النظام على جبهة تل أعور بصاروخ تاو ، ما أدى لمقتل طاقمها بالكامل، فيما قام الثوار بدك معاقل تلك القوات في مدينة السقيلبية بصواريخ غراد وكبدوهم خسائر بالعتاد والارواح.

مراسل اللاذقية أكّد أن معارك عنيفة اندلعت بين الطرفين في محوري نبع المر ومحمية الفرلق بجبل التركمان في ريف اللاذقية في محاولة للسيطرة على بعض التلال الاستراتيجية في المنطقة.

الى ذلك قام الثوار باستهداف نقاط تمركز قوات النظام على جبهات الخالدية وبستان الباشا في مدينة حلب بقذائف المدفعية والهاون وبالرشاشات الثقيلة، محققين إصابات مباشرة في صفوف تلك الميليشيات.

كما تصدى مقاتلو غرفة عمليات فتح حلب لمحاولات قوات النظام التقدم على جبهة السيد علي، مما أسفر عن مقتل 3 عناصر للنظام بينهم ملازم، تزامنا مع تدمير الثوار دشمة لقوات النظام بقذيفة موجهة في احد المقرات التي تتحصن بها على جبهة الميدان، تزامنت تلك التطورات ايضا مع اشتباكات عنيفة بمختلف أنواع الأسلحة بين الثوار وقوات النظام على جبهة البريج.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى