التقرير الشامل لآخر التطوّرات الميدانيّة والعسكرية في سوريا | الأربعاء 5-8-2015

تقدم متسارع لمقاتلي جيش الفتح على حساب قوات النظام في ريفي إدلب وحماة، وفي آخر التطورات، أعلن الثوار في جيش الفتح عن تمكنهم من استعادة السيطرة على تل أعور ومحطة زيزون الحرارية وقرية فريكة وتل حمكي وتل خطاب بالإضافة لعدة مناطق أخرى في الريف الغربي لإدلب، عقب اشتباكات عنيفة أسفرت عن مقتل عدد من عناصر النظام.

كما أعلن الثوار عن سيطرتهم على قرية المنصورة وعدة مناطق أخرى في سهل الغاب بالريف الغربي لحماة، بعد معارك عنيفة في المنطقة تمكن فيها الثوار من تدمير دبابة لقوات النظام في محيط بلدة جورين بسهل الغاب بصاروخ موجه، ودمر الثوار سيارة تقل عناصر لقوات النظام على طريق جورين بصاروخ تاو، فيما قصف الثوار حاجز النحل ومعسكرات قوات النظام في السقيلبية وخربة الناقوس وجورين بصواريخ الكاتيوشا والغراد، محققين إصابات مباشرة.

ريف حماة الشمالي بدوره شهد تطورات عسكرية، حيث تمكن الثوار من تدمير عربة بي ام بي لقوات النظام على أطراف قرية الجبين بصاروخ تاو، واستهدف الثوار في غرفة عمليات جيش النصر تمركزات النظام في تل الحماميات وقرية الجبين بقذائف الهاون والمدفعية الثقيلة.

وإلى ريف دمشق حيث أكد مراسل المكتب الإعلامي لقوى الثورة السورية، مقتل ما لا يقل عن 25 عنصر للنظام من مرتبات الفرقة الرابعة والحرس الجمهوري خلال الـ 24 ساعة الماضية، في اشتباكات مع الثوار على جبهات مدينة داريا بالغوطة الغربية، تزامنا مع استهداف الثوار لمواقع قوات النظام على جبهة المتحلق الجنوبي في الغوطة الشرقية بقذائف الهاون والمدافع محلية الصنع.

فيما دك الثوار في الجبهة الجنوبية، المربع الأمني لقوات النظام في مدينة درعا بقذائف الهاون، فيما أعلن لواء المعتز بالله في الجيش الحر عن تمكن عناصره من تأمين انشقاق عدد من عناصر النظام على جبهة عتمان في الريف الشمالي.

وفي حلب استهدف الثوار فندقا بجانب ملعب الحمدانية تتحصن به قوات النظام بالقذائف، ما أدى لاحتراقه بالكامل، وسط صد الثوار لمحاولة تقدم عناصر النظام على جبهة البريج في الريف الشمالي، بالتزامن مع استهداف معاقل تلك القوات المتمركزة في نبل والزهراء براجمات الصواريخ. وفي سياق آخر، دمّر الثوار دشما ومواقع لتنظيم داعش على جبهة أم حوش بالريف الشمالي بقذائف الهاون.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى