الثوار يتصّدون لمحاولة قوات النظام اقتحام بلدة عقرب ويقتلون 3 عناصر من صفوفها بريف حماه الجنوبي


تمكن الثوار من التصّدي لمحاولة قوات النظام اقتحام بلدة عقرب من محورين في ريف حماه الجنوبي والمحاذية لريف حمص الشمالي،اليوم السبت، وقتلوا 3 عناصر من صفوفها وأسروا 4 آخرين، وسط تنفيذ طيران النظام الحربي العديد من الغارات الجوية في محيط المنطقة.

وفي تطور آخر أفاد مراسل راديو الكل في حمص بتمكن تنظيم داعش من السيطرة على منطقة الدوّة غرب مدينة تدمر في ريف حمص الشرقي، عقب معارك عنيفة مع قوات النظام أسفرت عن تراجعها إلى حقل جحار المجاور، وسط تجدد الإشتباكات بين الطرفين داخل مطار “T4” العسكري.

وفي السياق أكد مراسلنا على سيطرة التنظيم على حاجز الإشارة التابع للنظام في جبل الشومرية، وذلك من خلال شنّه لهجومين عنيفين على الحاجز أسفرا عن مقتل عشرات العناصر من صفوف قوات النظام وسيطرة التنظيم على كامل الحاجز.

وبالإنتقال إلى ريف حمص الشمالي قضى مدني ،بالأمس، جراء قنصه بنيران قوات النظام المتمركزة في قرية جبورين المجاورة، في حين تعرضت مدينة تلبيسة لقصفٍ مدفعي عنيف دون وقوع خسائر بشرية في صفوف المدنيين.

وأشار مراسلنا على اندلاع اشتباكات عنيفة بين الثوار وقوات النظام على الجبهات الغربية والجنوبية لمدينة تلبيسة “حوش حجو الهلالية أم شرشوح السعن”، دون أن يحرز أي طرف تثدم يذكر.

أما في حي الوعر فقد استهدفته قوات النظام بقذائف الدبابات والمدفعية الثقيلة واقتصرت الأضرار على المادية.

للوقوف أكثر عند الوضع الميداني في مدينة حمص وريفها وافنا بها مراسل راديو الكل محمود سليمان

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى