الثوار يتصّدون لمحاولة قوات النظام وحزب الله اقتحام مدينة الزبداني بريف دمشق ويدمّرون آلية تابعة لهم


في مداخلة مع أبو الحكم الناطق باسم المجلس العسكري في دمشق وريفها على هوا راديو الكل، أفاد بتصّدي الثوار ،يوم أمس، لمحاولة قوات النظام ومليشيات حزب الله اقتحام مدينة الزبداني بريف دمشق الغربي من جهة السهل الشرقي وتدمير آلية “جرافة” تابعة لهم، وسط قصف مدفعي وجوي عنيف على المنطقة، في ظل التصعيد العسكري الذي تشهده المدينة منذ 22 يوم.

وبالإنتقال إلى ريف القلمون الشرقي أكد على اندلاع اشتباكات بين جيش الإسلام من جهة وتنظيم داعش من جهة ثانية قرب مستودعات “555”، دون ورود تفاصيل أكثر.

وبالنسبة لقصف النظام أشار أبو الحكم إلى إستشهاد طفل في بلدة بلودان المجاورة للزبداني جراء قنصه بنيران قوات النظام بالأمس، كما قضى طفل رضيع آخر في معضمية الشام إثر الحصار الخانق للنظام على المدينة، كما ارتقى مدني نتيجة القصف المدفعي لقوات النظام على مزرعة بيت جن.

وعن مدينة التل قال أن النظام لا يزال يفرض حصاره على المدينة لليوم الرابع على التوالي والسماح فقط بخروج الطلاب والموظفين، وذلك بسبب مقتل عنصر للنظام على طريق (التل – معربا) منذ عدة أيام.

مزيد من التفاصيل مع أبو الحكم الناطق باسم المجلس العسكري في دمشق وريفها | سوريا

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى