الثوار يتصّدون لمحاولة قوات النظام ومليشيات حزب الله اقتحام مدينة الزبداني بريف دمشق من 3 محاور


تمكن الثوار ،يوم أمس، من التصّدي لمحاولة قوات النظام ومليشيات حزب الله اقتحام مدينة الزبداني بريف دمشق من 3 محاور، خلال معركة “البركان الثائر” الدائرة في المدينة لليوم الخامس على التوالي.

وفي التفاصيل، أفاد عضو اتحاد تنسيقيات الثورة معاوية حمزة لراديو الكل، عن تصّدي الثوار لمحاولة اقتحام قوات النظام ومليشيات حزب الله المدينة من محور قلعة التل ما أسفر عن تفجير سيارة للحزب ومقتل جميع من كان بداخلها، وردوا محاولتين آخرتين في منطقتي الشلاح والجمعيات الجديدة.

وفي السياق، دمر الثوار عربتي “BMP” تابعتين لقوات النظام في منطقة سرغايا، ومواقع تحصيناتهم في بناء القصر السعودي وحاجز الحورات إثر استهدافهم بقذائف الدبابات.

وأكد حمزة على استمرار المعارك العنيفة بين الطرفين عند محور بناء الشوادر وحاجز سمير غانم ومنطقتي الجمعيات الجديدة والشلاح.

وبخصوص القصف، قال أن طيران النظام المروحي ألقى يوم أمس 33 برميل متفجر على المدينة ما أدى لوقوع شهداء وجرحى وإحتراق سهلي الزبداني ومضايا بالكامل.

من جهة آخرى، نوّه على إعلان ثوار وادي بردى توجيه المضادات الأرضية للتصّدي لطيران النظام أثناء قصفه لمدينة الزبداني.

وبالإنتقال إلى العاصمة دمشق، أورد حمزة عن سقوط عدة قذائف هاون على مناطق “شارع بغداد والمزة وشارع الملك فيصل” ،أمس الاثنين، ما أسفر عن استشهاد طفل وإصابة 4 أطفال آخرين في منطقة النحلاوي بشارع الملك فيصل.

لمواكبة آخر التطورات الميدانية في مدينة دمشق وريفها مع عضو اتحاد تنسيقيات الثورة معاوية حمزة

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى