الثوار يتصّدون مجدداً لمحاولة النظام التقدم في منطقة المرج بغوطة دمشق الشرقية

تمكن الثوار ،بعد منتصف الليلة الماضية، من قتل ما لايقل عن “10” عناصر من قوات النظام في جبهات المرج في الغوطة الشرقية بريف دمشق، في محاولة جديدة فاشلة من قبل النظام التقدم واقتحام المنطقة.

وأضاف مراسلنا مازن الأطرش في ريف دمشق، عن تدمير الثوار دبابة نوع “تي 72” لقوات النظام ومقتل طاقمها بالكامل وعربة “شيلكا” خلال تلك المعارك.

وتمتد منطقة المرج من جنوب الغوطة بعد بلدة دير العصافير الى شمال شرق الغوطة، وتتألف من “27” بلدة تمكن النظام من السيطرة على “17” منها في أوائل عام 2012، في حين بقيت “10” بلدات محررة تضم نحو “43” ألف مدني يعانون من تردي الأوضاع الإنسانية بسبب الحصار المطبق.

وتمتاز المرج كونها منطقة استراتيجية حيث تعتبر المدخل الجنوبي الشرقي لدمشق، وتشرف بشكل مباشر على مطار دمشق الدولي، وتصل بالطرق المؤدية إلى درعا والسويداء بإتجاه الأردن من جهة، وبإتجاه الحدود العراقية من جهة آخرى.

في الآونة الأخيرة صّعد النظام من عملياته العسكرية الممتدة منذ “3” سنوات لإقتحام المنطقة والتقدم إلى داخل بلدات الغوطة، وذلك بعد التدخل الروسي ومشاركته المباشرة في العمليات العسكرية، وأكد مراسلنا على نزوح أكثر من “900” عاثلة من المرج خلال الأسبوعين الماضيين بسبب تلك الحملة العسكرية.

وأشار في السياق إلى إرتقاء أكثر من “39” مدنياً في بلدات الغوطة الشرقية بينهم “4” من المرج، بسبب قصف الطيران الروسي وقوات النظام أمس السبت.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى