الثوار يحررون 3 نقاط في منطقة المرج ويسقطون طائرة استطلاع على جبهة اتستراد “دمشق – حمص” الدولي

ملخص الأحداث والتطورات الميدانية في مدينة دمشق وريفها اليوم الأحد 27/12/2015

تمكن الثوار من تحرير 3 نقاط في منطقة المرج من جهة حوش العدمل بالغوطة الشرقية، بعد معارك عنيفة مع قوات النظام، أعلنوا خلالها عن قتل 25 عنصراً لقوات النظام وتدمير دبابة تابعة لهم.

وفي السياق اندلعت اشتباكات عنيفة بين الطرفين في جبهة عين ترما استطاع الثوار خلالها من قتل أكثر من 13 عنصراً لقوات النظام وإعطاب دبابة وسيارة عسكرية، في حين أسقطوا طائرة استطلاع خلال المعارك المندلعة على جبهة اتستراد (حمص – دمشق) الدولي وقتل وجرح عدد من عناصر النظام.

بالأثناء تجددت المواجهات على جبهات حي جوبر تزامن ذلك مع استهداف قوات النظام بالغازات السامة إحدى الجبهات ما أسفر عن إصابة عدد من عناصر الثوار بحالات اختناق، كما قضى عناصر آخر إثر تفجير قوات النظام نفذته في الحي.

وفي سياق آخر شن الطيران الحربي الروسي غارات مكثفة على عدة مدن وبلدات في الغوطة الشرقية، حيث تركز القصف على المرج وحمورية وعربين، ما أسفر عن استشهاد 4 مدنيين وإصابة آخرين بجراح.

وبالإنتقال إلى آخر التطورات في الغوطة الغربية، واصل طيران النظام المروحي إلقاء البراميل المتفجرة على مدينة داريا حيث استهدف المدينة اليوم بأكثر من 28 برميل متفجر إضافة لقصف بعشرات القذائف المدفعية والإسطوانات المتفجرة.

وعلى صعيد آخر أغلقت قوات النظام المعبر الوحيد في مدينة معضمية الشام ومنعت الدخول والخروج من وإلى المدينة، ويأتي هذا في إطار التضيق على المدنيين هناك إلى جانب استهداف المدينة بالبراميل المتفجرة، في محاولة لإقتحام المعضمية من الجهة الجنوبية.

من جهة ثانية شن الطيران الإسرائيلي ليلة أمس 9 غارات على مقرات حزب الله في جرود القلمون الغربي، وتواردت أنباء عن إصابة عدد من عناصر مليشيات الحزب، في حين تجددت الإشتباكات بين جيش الإسلام من جهة وجيش تحرير الشام من جهة آخرى في مدينة الضمير.

أما في العاصمة دمشق فقد أفاد مراسلنا بعدم خروج أية دفعة من مقاتلي تنظيم داعش من جنوب دمشق باتجاه الرقة وفقاً للإتفاق المبرم بين النظام وداعش في المنطقة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى