الثوار يدمرون عدة آليات لقوات النظام في ريف حماة ..والإعلان عن تشكيل جيش النصر من ستة عشر فصيلاً

‬قضى ثلاثة عشر مدنياً وأصيب آخرون جراء إلقاء طيران النظام المروحي ألغاماً بحرية على قرية حورتة بجبل شحشبو في ريف حماة الغربي مساء أمس، فيما طال قصف مماثل قريتي ‏دير سنبل‬ و‏الصهرية‬، دون وقوع إصابات،كما ألقى طيران النظام المروحي حاوية متفجرة على مدينة كفرزيتا بريف حما الشمالي.
من جهة أخرى دارت إشتباكات عنيفة بين الثوار وقوات النظام على الجبهة الشمالية لمدينة ‏مورك‬ في ‫ريف حماة الشمالي، فيما أعلن الثوارعن تمكنهم من تدمير دبابة تابعة لقوات النظام على جبهة تل حمكة في منطقة سهل الغاب، إثر استهدافها بصاروخ تاو، كما أعلنوا عن تدمير حافلة تقل عناصر من قوات النظام ومليشيات حزب الله عند مفرق قرية ‫‏البحصة‬ الواقعة شمالي بلدة ‏جورين، إضافة إلى تدميرمدفع ثلاثة وعشرين بالقرب من قرية فورو المجاور،ة‬ في منطقة سهل الغاب‬ ب‏ريف حماة الغربي‬، ولم تعرف حجم الخسائر قوات النظام، كما أعلنوا ‫عن اغتنام‬ سيارة مزودة برشاش تابعة لقوات النظام إثركمين‬ محكم نفذوه بالقرب من ‫‏قرية خربة الناقوس‬ في منطقة سهل الغاب، معلنين مقتل‬ طاقمها.
وفي سياق متصل،أعلن ستة عشر فصيلاً من الثوار من محافظتي إدلب وحماة، عن توحدهم في غرفة عمليات جديدة حملت اسم “جيش النصر”، وتهدف غرفة العمليات هذه إلى تحرير مدينة حماة وريفها، وذلك بحسب بيان صادر عن الغرفة .

وللمزيد حول تطورات الأوضاع في حماة وريفها مع أبو يزن النعيمي – مراسل مركز حماة الاعلامي

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى