الثوار يستعيدون السيطرة على جبل النوبة في ريف اللاذقية

تمكن الثوار ،ليلة أمس، من استعادة السيطرة على جبل النوبة الإستراتيجي الواقع في منطقة جبل الأكراد بريف اللاذقية الشمالي بعد خسارته قبل يومين.

وأفاد “محمد الحسن” الناطق بإسم فريق نبض الساحل لراديو الكل، بشن الثوار هجوم عنيف على مواقع قوات النظام في المنطقة بتمهيد بكافة أنواع الأسلحة مساء أمس، ليتمكنوا بعد مرور ساعات من استعادة السيطرة على جبل النوبة.

وأكد على مقتل ما لايقل عن 30 عنصراً من صفوف قوات النظام جراء تلك الإشتباكات، إلى جانب أسر الثوار عدة عناصر آخرين واغتنام بعض الأسلحة الخفيفية، مبيناً على أن العمل العسكري لإستعادة الجبل جاء بعمليات مشتركة بين الفرقة الساحلية الأولى واللواء العاشر وفيلق الشام، إضافة لإستقدام تعزيزات من جبهة شام والفرقة “13” مشاة.

وأشار الحسن إلى أهمية جبل النوبة حيث يعد من أهم المواقع الإستراتيجية في ريف اللاذقية كونه يطلُّ على خط دفاع برج القصب المحرر، ويفصل بين جبلي الأكراد والتركمان ، ويقدر طوله بـ 2كم.

موضحاً على استمرار المعارك العنيفة بين الثوار وقوات النظام على عدة محاور تحديداً في محيط قمة النبي يونس، في محاولة من الثوار لإستعادة كافة النقاط التي خسروها خلال المعارك المندلعة في ريف اللاذقية منذ قرابة الشهرين.

من جهة ثانية بيّن الناطق بإسم فريق نبض الساحل على قصف قوات النظام المدفعي والصاروخي العنيف من مرصد تلة والنسر على مصيف سلمى ومحيطه وناحية ربيعة وجبلي الأكراد والتركمان، ما خلّف استشهاد سيدة وأطفالها الثلاث وإصابة آخرين بجراح في إحدى قرى جبل الأكراد، كما واصل الطيران الروسي استهداف المنطقة ونقاط الإشتباك بعدة غارات بالصواريخ الفراغية والصواريخ المحملة بالقنابل العنقودية.

منوهاً في السياق إلى خلو حوالي 40 قرية من قاطنيها في ريف اللاذقية بعد نزوحهم بسبب قصف الطائرات الروسية وقوات النظام، حيث توجهوا إلى المخيمات الواقعة عند الحدود (السورية التركية) في ظل سوء الأوضاع الإنسانية هناك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى