الثوار يفجّرون مبنى لقوات النظام ويقتلون جميع من كان بداخله في حي الراشدين بحلب


تمكن الثوار من “كتيبة أبو عمارة” من تفجير مبناً تابعاً لقوات النظام في حي الراشدين بحلب ،مساء أمس، ما أسفر عن مقتل جميع من كان بداخله جراء استهدافه بقذائف مدفع جهنم، وأضاف مراسل راديو الكل في حلب عن مقتل عدد آخر من عناصر النظام إثر انفجار لغم أرضي بهم أثناء محاولتهم زرعه على جبهة كتيبة الصواريخ قرب بلدة خان طومان بالريف الجنوبي.

وبيّن على توارد أنباء بإستهداف الثوار بالقذائف تمركزات قوات النظام في كتيبة مدفعية الزهراء، ترافق ذلك مع اندلاع مواجهات عنيفة بين الطرفين على جبهات مناشر البريج والراشدين والفاميلي هاوس وحلب الجديدة.

وفي سياق متصل أعلنت حركة نور الدين الزنكي ،بالأمس، عن استشهاد قائدها العسكري “رمضان شاتيلا” خلال الإشتباكات مع قوات النظام في حي الراشدين.

من جهة آخرى قُتِلَ عدد من عناصر تنظيم داعش وذلك أثناء تصّدي الثوار لمحاولة تسللهم في قرية أم حوش بالريف الشمالي.

وفي تطور آخر كشف مراسلنا على تمكن الجيش السوري الحر من قتل عدد من عناصر جبهة النصرة على أطراف مدينة إعزاز، يأتي ذلك خلال التوتر الناشب بين الطرفين بسبب اعتقال النصرة قائد الفرقة “30” التابعة للجيش الحر و18 عنصر آخرين.

وبالإنتقال لقصف النظام، أُصيب عدد من المدنيين بجراح إثر استهداف قوات النظام حي بستان القصر بصاروخ (أرض-أرض) “فيل”، في حين استهدف الطيران الحربي بالصواريخ الموجهة بلدة أورم الكبرى ومحيط مطار كويرس العسكري وطريق غازي عينتاب، دون وقوع خسائر بشرية.

وأكد مراسلنا على تمكن فرق الدفاع المدني من إخماد حريق اشتعل في الأراضي الزراعية في مدينة دارة عزة بالريف الغربي نتيجة سقوط عدة قذائف على أطرافها.

للوقوف أكثر على آخر المستجدات والتطورات الميدانية في مدينة حلب وريفها مع مراسل راديو الكل

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى