الثوار يقتلون 14 عنصر من قوات النظام خلال استهداف تجمعاتهم في المربع الأمني وفرع المخابرات في درعا


في مداخلة مع أمجد عساف مدير قسم الدراسات والنشر في مركز الأصمعي للإعلام على هوا راديو الكل، أفاد بتمكن الثوار ،اليوم السبت، من قتل 14 عنصر من قوات النظام وذلك خلال استهداف تجمعاتهم في المربع الأمني وفرع المخابرات الجوية في درعا ضمن معركة تحرير المدينة بالكامل.

وأضاف أيضاً على استهداف الثوار لمعاقل آخرى لقوات النظام براجمات الصواريخ والمدفعية الثقيلة في كتيبة المدفعية ببلدة جديا، والفرقة التاسعة في مدينة الصنمين، وعدد من الحواجز المنتشرة غرب مدينة درعا.

وفي السياق دمّر الثوار دشمة تابعة للنظام في محور بناء المطاحن ما أسفر عن مقتل 4 عناصر من طاقمها، كما فجّروا عربة شيلكا جراء استهدافها بصاروخ تاو موجه الأمر الذي أدى لمقتل كامل طاقمها.

وفي تطور آخر أكد العساف على مقتل 5 عناصر من قوات النظام إثر إلقاء طيران النظام المروحي ،بالأمس، برميلاً متفجراً بالخطأ على حاجز المفطرة التابع له.

في حين ارتقى 7 شهداء من عائلة واحدة جراء استهداف الطيران المروحي بعدد من البراميل المتفجرة ،مساء أمس، بلدة اليادودة التي تشهد تصّعيد عنيف في الأيام القليلة الماضية.

وبالإنتقال إلى آخر التطورات في مدينة القنيطرة المجاور، قال العساف أن الثوار تمكنوا من التصّدي لمحاولة قوات النظام اقتحام بلدة جباتا الخشب من جهة بلدة حضر، وأسقطوا العديد من القتلى والجرحى في صفوفها حيث تم إسعافهم إلى مشفى محمود أباظة.

وبيّن في السياق على اندلاع اشتباكات متقطعة بين الثوار وقوات النظام في بلدة مسحرة، وفي محيط بلدة طرنجة وسط استهداف البلدة بقصفٍ مدفعي عنيف من الحواجز المجاورة.

وبالنسبة لقصف النظام أكد على استهداف قوات النظام بلدة أوفانيا بمضادات الطيران من تمركزاتها في مدينتي خان أرنبة والبعث، واقتصرت الأضرار على المادية دون وقوع خسائر بشرية.

وعن الوضع الإنساني والطبي في القنيطرة تحدث العساف قائلاً: أن المحافظة تشهد في عمومها أوضاع إنسانية صعبة وذلك بسبب إغلاق النظام جميع الطرقات الواصلة بين دمشق والقنيطرة، وأكد في مستهل حديثه على تحسن نسبي في وضع المشافي الميدانية بعد تقديم جبهة ثوار سوريا الدعم اللازم لها، بعد تسجيل عدة إصابات بحمى التيفوئيد الناتج عن شرب المياه الموثة.

تفاصيل أكثر حول الوضع الميداني والإنساني في الجبهة الجنوبية مع أمجد عساف مدير قسم الدراسات والنشر في مركز الأصمعي للإعلام

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى