الجيش السوري الحر يستهدف تجمعات النظام في المراكز الأمنية بدرعا محققاً إصابات مباشرة في صفوفها


استهدف الجيش السوري الحر ،اليوم الاثنين، تجمعات قوات النظام في فرع الأمن السياسي وفرع الحزب والمخابرات الجوية، وأفاد مراسل راديو الكل في الجنوب السوري بوصول سيارات الإسعاف المحملة بجثث عناصر النظام إلى مشفى إزرع الوطني.

 

وفي السياق أكد على تجهيز ثوار سوريا سرايا خاصة لإقتحام مدينة درعا بعد صناعة صاروخ جديد تحت مسمى “تسونامي درعا” ذو قدرة تدميرية هائلة.

 

وأضاف مراسلنا عن تمكن الحر من التصّدي لمحاولة قوات النظام التسلل في بلدة زمرين وأجبرها على التراجع إلى ثكناتها في كتيبة المدفعية بجدية، تزامن ذلك مع اندلاع اشتباكات عنيفة بين الطرفين على محور بلدة كفر شمس عند محور مثلث الموت. وبالنسبة لقصف النظام قال أن طيران النظام المروحي ألقى ،مساء أمس، عدة براميل متفجرة على بلدات النعيمة وداعل وإبطع، ما أسفر عن دمار عدد من منازل المدنيين دون وقوع خسائر بشرية.

 

وبالإنتقال لآخر المستجدات في مدينة القنيطرة المجاورة، كشف عن صّد الثوار لمحاولة قوات النظام اقتحام بلدة مسحرة وأوقعوا عدة جرحى في صفوفها، تزامن ذلك مع اندلاع معارك عنيفة بين الطرفين على جبهة جباتا الخشب.

 

من جانب آخر قصفت قوات النظام منذ ليلة أمس حتى صباح اليوم بلدات الصمدانية والقحطانية ومسحرة بالمدفعية والرشاشات الثقيلة دون وقوع إصابات في صفوف المدنيين.

 

لمزيد من التفاصيل حول آخر التطورات والأحداث الميدانية في الجبهة الجنوبية وافنا بها مراسل راديو الكل في المنطقة الجنوبية أمجد عساف

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى