الطيران الروسي يرتكب مجزرة مروّعة في السوق الشعبي بمدينة أريحا الأدلبية

ارتكب الطيران الحربي الروسي ،اليوم الأحد، مجزرة مروّعة في مدينة أريحا بريف إدلب الغربي، راح ضحيتها عشرات المدنيين بين شهيد وجريح بينهم أطفال ونساء.

وقال مراسلنا في إدلب إن غارتين روسيتين استهدفتا بالصواريخ سوقاً شعبياً مكتظاً بالمدنيين وسط مدينة أريحا ما أسفر عن سقوط أكثر من 40 مدنياً مابين شهيد وجريح كحصيلة أولية.

ونوّه على أن عدد الضحايا مرشح للإرتفاع بسبب خطورة بعض الإصابات ووجود عالقين تحت الأنقاض، حيث توجهت منظومات الإسعاف وفرق الدفاع المدني من كافة المناطق لإنتشال الشهداء وإسعاف المصابين ورفع الأنقاض والبحث عن ناجين.

مبيناً على اكتظاظ عدة مشافي بالجرحى حيث تم نقل بعضهم إلى المشافي القريبة أو المشافي التركية الحدودية، وسط توجيه نداءات بضرورة التبرع بالدم بكافة الزمر نظراً للحاجة الملحة.

وأشار إلى أن السوق المستهدف يعدُّ من أهم الأسواق في المدينة والمناطق المحيطة حيث يرتاده عدد كبير من المدنيين في كل يوم أحد لشراء حاجيتهم الأساسية.

بالأثناء طالت الغارات الروسية أحياء مدينة جسر الشغور ما أسفر عن إصابة شخصين بجراح، كما شن الطيران الروسي لأول مرة غارة على مدينة كفر تخاريم قرب الحدود (السورية – التركية) دون تسجيل إصابات، بالترافق مع تحليق حوالي 10 طائرات روسية في سماء أرياف إدلب المحررة.

وتأتي مجزرة أريحا بعد تصعيد القصف الروسي على عدة مناطق سورية منها محافظة إدلب وأريافها، حيث قضى بالأمس 8 مدنيين من عائلة واحدة معظمهم أطفال ونساء في مدينة بنش، كما طالت الغارات الروسية مدينتي معرة النعمان وخان شيخون ما خلّف إرتقاء 7 شهداء.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى