الطيران الروسي يرتكب مجزرتين مروّعتين في كفربطنا وجسرين بغوطة دمشق الشرقية

ارتكب الطيران الحربي الروسي ،اليوم الجمعة، مجزرتين مروّعتين في مدينة كفربطنا وبلدة جسرين بالغوطة الشرقية في ريف دمشق ما خلّف 30 شهيداً وعشرات الجرحى في حصيلة أولية.

وفي التفاصيل قال مراسل راديو الكل في الغوطة، أن الطيران الروسي استهدف السوق الشعبي في كفربطنا بصاروخين فراغيين بعد خروج المدنيين من المساجد بعد تأدية صلاة الجمعة، ما أسفر عن ارتقاء 17 شهيداً بينهم 3 أطفال قضوا حرقاً في سيارة إضافة لعشرات الجرحى وعدد من المفقودين.

وأشار إلى توجه فرق الدفاع المدني ووحدات الإخلاء إلى السوق المستهدف لإسعاف الجرحى ورفع الأنقاض وانتشال الضحايا والبحث عن ناجين، منوهاً على أن حصيلة الشهداء مرشحة للإرتفاع نظراً لوجود أكثر من 50 جريحاً بينهم حالات خطرة، وسط ضعف الإمكانيات الطبية والإسعافية في النقاط والمشافي الميدانية في الغوطة.

وفي السياق قضى 13 مدنياً وأصيب آخرون بجراح جراء استهداف الطيران الحربي الروسي أطراف بلدة جسرين في المنطقة الفاصلة مع مدينة سقبا، بالأثناء تعرضت مدينة دوما لقصفٍ بـ 7 صواريخ عنقودية محرمة دولياً، ما أدى لإصابة عدد من المدنيين بجراح.

بالأثناء قصف قوات النظام بالمدفعية الثقيلة منطقة المرج، فيما طال استهداف بقذائف الهاون اتستراد (حمص – دمشق) الدولي من جهة دوما، دون تسجيل إصابات بشرية.

يذكر أن قوات النظام شنت منذ شهرين حملة عنيفة على مدن وبلدات الغوطة الشرقية في محاولة منها لإقتحامها مدعومة بالمليشيات الأجنبية وبغطاء جوي من الطيران الحربي الروسي، دون أن تتمكن من التقدم في المنطقة حتى الآن.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى