الطيران الروسي يواصل ارتكاب المجازر بحق المدنيين في سوريا

واصل الطيران الحربي الروسي ،اليوم السبت، ارتكابه للمجازر في المدن والبلدات السورية المحررة، حيث تركز القصف على الغوطة الشرقية بريف دمشق، وفي ريف حلب الغربي والشرقي، وفي مدينة البوكمال بريف دير الزور شرق البلاد، ما تسبب بوقوع عشرات الشهداء والجرحى المدنيين.

وفي التفاصيل أفاد مراسلنا في حلب عن قصف الطائرات الروسية بأكثر من 7 صواريخ على وسط مدينة منبج بالريف الشرقي، ما أسفر عن استشهاد 15 مدنياً معظمهم أطفال وإصابة العشرات بينهم إصابات حرجة.

كما طالت الغارات الروسية مدينة الأتارب بالريف الغربي ما خلّف ارتقاء أكثر من 11 شهيد بينهم أطفال ونساء وإصابة آخرين، إضافة لدمار 5 منازل سكنية و8 محال تجارية بشكل كامل.

وبالإنتقال إلى غوطة دمشق الشرقية فقد ارتقى حوالي 16 شهيداً وإصابة آخرين نتيجة استهداف الطيران الروسي مناطق حمورية وكفربطنا وزملكا وجسرين، إضافة لقصف قوات النظام بالصواريخ مدينة دوما، كما استهدفت إحدى الغارات مدرسة في مدينة كفربطنا ما أسفر عن إصابة 10 أطفال بجراح معظمهم بحالة خطرة.

بالأثناء ألقى طيران النظام المروحي براميل متفجرة على مدينة داريا في الغوطة الغربية، ما أسفر عن إرتقاء 5 شهداء بينهم سيدة.

أما في ريف محافظة دير الزور حيث نفذ الطيران الروسي عدة غارات استهدفت تجمعاً للمدنيين في قرية السوسة بريف مدينة البوكمال، ما أسفر عن استشهاد 10 أشخاص وإصابة أكثر من 50 آخرين.

ويشار إلى أن الطيران الروسي ارتكب عدة مجازر منذ تدخله العسكري في سوريا بتاريخ 30 أيلول/سبتمبر الماضي، كما استهدف شاحنات المواد الإغاثية على الطرقات الواصلة إلى معبري باب الهوى وباب السلامة الحدوديين مع تركيا الشهر الفائت.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى