المنتدى الاقتصادي يؤكد أن التعامل بالليرة التركية ليس ملزماً

راديو الكل ـ خاص
أصدر المنتدى الاقتصادي السوري بياناً أكد فيه على فهم عملية استبدال الليرة السورية بالتركية من قبل الكثير من السوريين فهماً خاطئاً، مؤكداً أنه لا يمكن طرح مثل هذا القرار إلا من قبل جهات حكومية لها الوصاية الكاملة على اقتصاد الشعب السوري، واعتبر المنتدى أن القرارات الاستراتيجية كقرار استبدال العملة يعتبر قراراً سيادياً، ولا بد من وجود مركز مالي أو بنك مركزي لديه المقدرة القانونية والسلطوية بإدارة النقد.

وقال المنتدى الاقتصادي: في ظل عدم وجود هذه السلطة القانونية المدنية، نؤكد على أن هذا القرار لن يلقى أذاناً صائغة في الشارع السوري، ولن يفرض التزاماً به، وأضاف: نحن في المنتدى الاقتصادي السوري، نؤمن بأن المواطن السوري هو أكثر دراية بمصلحته، فهو من أدخر أساساً الدولار الاميركي بدلاً من الليرة السورية منذ بدء انخفاض قيمتها في العام ألفين واثني عشر.

وأكد البيان أن أكثر ما يمكن العمل عليه حالياً ضمن الظروف والتغيرات الراهنة هو ضبط تدفق النقد الأجنبي من المناطق المحررة إلى مناطق سيطرة النظام، ووقف التعامل بالفئات النقدية من العملة السوري المطبوعة حديثاً، وترك الحرية الكاملة للمواطن السوري في اختيار طريقة ادخاره أو تعامله النقدي

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى