النظام يعدّ قوائم بأسماء التجار الذين سيحملهم ضريبة “تدهور سعر الصرف”

راديو الكل

يدرس مصرف سورية المركزي في حكومة النظام تكليف التجار الذين حصلوا على القطع الأجنبي لغرض تمويل المستوردات في العام 2013 بضريبة الأرباح الحقيقية الناتجة عن فارق سعر صرف الدولار بين تاريخ بيعه وتاريخ الاستيراد الفعلي، ويعتزم المركزي إعداد قوائم بأسماء التجار الذي اشتروا القطع الأجنبي لأغراض الاستيراد لفرض ضريبة فروقات القطع الأجنبي بحقهم.

وانتقد بعض المعنيين والمختصين في الشأن الضريبي حسب صحيفة تشرين المقربة من النظام هذا الإجراء ورأوا أنه غير منطقي لكونه شمل جميع التجار؛ فهناك تاجر حصل على القطع واستورد فعلاً؛ وهناك من حصل على الدولار وتاجر به دون أن يستورد وبالتالي لا يجوز تحميل التجار من الطرفين ضريبة فروقات تغير أسعار الصرف، لأن النظام هو المسؤول عن تدهور الليرة وليس التجار.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى