النظام يغري عناصر حزب البعث في حماة بـ 40 الف ليرة شهريا مقابل العمل على الحواجز

راديو الكل

أبلغ النظام جميع المؤسسات التابعة له خلال الأيام الماضية في مدينة حماة، بقرار إلزام منتسبي حزب البعث بالعمل على الحواجز التي أقامها النظام في أنحاء المدينة، بدلاً عن عناصر الجيش والمخابرات، الذين سيتم إرسالهم إلى جبهات القتال، مقابل إغراءات مادية وأمنية.

وقال “سيف الدين البتار” مراسل مركز حماة الإعلامي إن من بين الإغراءات المقدمة للراغبين في العمل على حواجز المدينة، حصول المتطوع على راتب إضافي بمقدار 40 ألف ليرة سورية شهرياً، علاوة على راتبه الأساسي، وذلك بالإضافة إلى تقليص أيام عمله إلى عشرة أيام شهرياً ضمن وظيفته، وباقي الأيام يتم اعتبارها إجازة عمل، وذلك سيكون مرافقاً لبطاقة أمنية تمنحه صلاحيات عناصر جيش النظام، وبطاقة تسمح له بحمل السلاح أيضاً.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى