الوحدات الكردية ترد على استهداف تجمعاتها في الشيخ مقصود باستهداف المدنيين

راديو الكل

قتل وجرح عدد من المدنيين جراء استهداف الوحدات الكردية طريق الكاستيلو بقذائف الهاون من تمركزاتها  داخل حي الشيخ مقصود بحلب،  رداً على استهداف الثوار لتجمعات الوحدات الكردية داخل حي الشيخ مقصود، والذين أعلنوا بدورهم بأنهم سيقصفوا حواجز وتجمعات الوحدات الكردية المتمركزة داخل حي الشيخ مقصود بعد انتهاء المهلة المحددة بـ 24 ساعة لإخلاء الحي .

وقال مراسلنا إن إعلان الشيخ مقصود منطقة عسكرية واستهداف تجمعات الوحدات الكردية بعد الهدنة يأتي كرد على استمرار انتهاكات الوحدات الكردية وفتح معابر  مع النظام في حي الشيخ مقصود في المنطقة الخاضعة لسيطرة الأكراد، والهجوم على مواقع للجيش السوري الحر في الريف الشمالي

ويخضع حي الشيخ مقصود لسيطرة وحدات الحماية منذ الشهر الماضي، عندما قامت تلك الوحدات بطرد الثوار من الحي إثر رفضهم فتح معبر بين حي الشيخ مقصود و مناطق سيطرة النظام، وانتشرت وحدات الحماية بالحي على محورين وهما:

المحور الأول (القديم) بوجه قوات النظام وهو خط جبهة باردة

المحور (الثاني) الجديد بوجه الثوار لمنعهم من الدخول للحي

وأشيع في وقت سابق من الشهر الماضي بأن تلك الوحدات قامت بإدخال قوات النظام للحي بعد طرد الثوار، ليتبين فيما بعد عدم صحة تلك الأنباء

وقال مراسلنا أن الوحدات الكردية كانت تحصل على الذخيرة و السلاح من فصائل الثوار بصفتها تدافع عن حي الشيخ مقصود جنبا إلى جنب مع الثوار، وحصلت على بعض الأسلحة الثقيلة ( دبابة  وبي ام بي  ومدافع عيار ٢٣ ) من خلال صفقات شراء من بعض الفصائل.

وذكر مراسلنا أن الدعم الروسي الأخير للأكراد بريف حلب الشمالي و بمحيط حي الشيخ مقصود لم يعد مستغرباً، حيث إن وحدات الحماية استهدفت مواقع الثوار بمحيط الحي بست غارات قبل يومين

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى