انخفاض وتيرة الإشتباكات ضمن معركة “الحسم” لتحرير قريتي كفريا والفوعة في ريف إدلب الشمالي


أفاد مدير مكتب راديو الكل في إدلب فؤاد بصبوص، عن انخفاض وتيرة الإشتباكات بين جيش الفتح وقوات النظام ،اليوم الثلاثاء، ضمن معركة “الحسم” لتحرير قريتي كفريا والفوعة في ريف إدلب الشمالي.

يأتي ذلك بعد استهداف جيش الفتح ،بالأمس، القريتين المحاصرتين بتفجير عربة “BMP” مفخخة في منطقة دير الزغب ونفقاً في الفوعة، الأمر الذي نتج عنه مقتل وإصابة عشرات العناصر في صفوف قوات النظام.

وأكد بصبوص على محاولة الثوار السيطرة على الطريق الزراعي الفاصل بين كفريا بالفوعة ومنطقة الصواغية وعدة نقاط متقدمة في المنطقة.

لمزيد من التفاصيل حول آخر التطورات والأحداث الميدانية في مدينة إدلب وافنا بها مدير مكتب راديو الكل فؤاد بصبوص

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى