بحجة غير حقيقية.. قوات النظام تواصل حصارها على مدينتي قدسيا والهامة في ريف دمشق لليوم 15 على التوالي


تواصل قوات النظام لليوم 15 على التوالي حصارها المُطبق على مدينتي قدسيا والهامة بريف دمشق، متذرعة بذلك بحجة اختطاف عنصر من صفوفها في المنطقة.

وأشار الناشط الإعلامي سامر الشامي إلى ازدياد أعداد الناس التي تقف أمام الحواجز رغبةً في الخروج والنزوح نحو العاصمة دمشق وسط منع النظام خروج الموظفين أيضاً، مبيناً على عدم التوصل لإتفاق عن طريق المفاوضات لفتح الطريق.

وفي السياق نوّه على أنه يتوجب على كل من يرغب بالخروج دفع مبلغ مادي كبير لحواجز النظام المحيطة بالمدينتين.
وأكد الشامي على غياب الأدوية الأساسية وحليب الأطفال والمحروقات وأسطوانات الغاز، بسبب الحصار الكامل الذي تشهده المنطقة منذ 15 يوم والحصار الجزئي المفروض منذ سنتين.

ومن جهة آخرى قال أن حالات الخطف كثرت في الآونة الأخيرة، حيث يقوم أشخاص تابعين للنظام بالإعتداء على المدنيين وخطفهم طلباً للفدية المالية، وكانت الحادثة الأخيرة قبل أيام بعد أن تم خطف عروسين وأهلهم بالقرب من فندق دانا.

إيضاحات أكثر مع الناشط الإعلامي سامر الشامي من ريف دمشق | سوريا

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى