براميل متفجرة على مدينة الرستن بريف حمص الشمالي.. وتجدد الإشتباكات بين داعش والنظام بالريف الشرقي


ألقى طيران النظام المروحي ،صباح اليوم، برميلين متفجرين على مدينة الرستن في ريف حمص الشمالي دون ورود معلومات عن إصابات في صفوف المدنيين، في حين قضت سيدة جراء قصف مدفعي لقوات النظام ،بالأمس، على مدينة الرستن من تمركزاتها في حاجز مؤسسة المياه.

وأضاف مراسل راديو الكل في حمص عن اندلاع اشتباكات عنيفة بين الثوار وقوات النظام على جبهة مؤسسة المياه في الرستن، وعلى جبهتي تلبيسة الغربية والجنوبية “حوش حجو وأم شرشوح والهلالية والسعن وحجاز ملّوك”، ترافق ذلك مع استهداف قوات النظام بنيران عربات الشيلكا الأحياء السكنية في المنطقة دون وقوع خسائر بشرية.

وبالإنتقال إلى الريف الشرقي تجددت المواجهات المحتدمة بين تنظيم داعش وقوات النظام في محيط حقل جزل ومنطقة الفرقلس وداخل مطار “T4” العسكري، في محاولة جديدة من داعش للسيطرة على المطار بعد سيطرته على سهل الدوّة غربي تدمر منذ أسبوعين، وسط تنفيذ طائرات النظام الحربية عدة غارات جوية على منطقة لمنع تقدم التنظيم.

وفي حي الوعر فقد استهدفت قوات النظام الحي المحاصر بالإسطوانات المتفجرة تبعه إطلاق نار كثيف على جبهة الجزيرة السابعة، التي شهدت بدورها اشتباكات بين الثوار وقوات النظام دون وقوع إصابات.

للوقوف أكثر على آخر المستجدات والتطورات الميدانية في مدينة حمص وريفها مع مراسل راديو الكل محمود سليمان

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى