رغم ظروف الحرب.. إنطلاق دوري لكرة القدم في حي الوعر المحاصر بحمص بمشاركة 24 فريق


انطلق يوم الخميس الماضي دوري لكرة القدم في حي الوعر المحاصر في مدينة حمص بإشراف الإتحاد السوري الحر لكرة القدم، وبمشاركة 24 فريق وهم “الفداء، السد، النسور، الكرامة الحر،البرازيل، الفتوة، النور، الزمالك، الملكي، النجمة، العهد، الحرية، الإتحاد، المنارة، المحبة، الوحدة، الأمل، الأهلي، السلام، الهلال، المجد، النصر، خالد بن الوليد، الوثبة”.

وأشار الناشط الإعلامي جلال التلاوي لراديو الكل، إلى أنه تم تقسيم الفرق المشاركة بالدور الأول إلى 5 مجموعات تضم كل مجموعة 5 فرق بإستثناء المجموعة الأخيرة التي تضم 4 فرق بسبب إنسحاب آحد الفرق، على أن يتم تأهل المتصدر والوصيف من كل مجموعة للعب مباراة خروج المغلوب في الدور الثاني، في حين يعود الدوري لمباريات المجموعات بالدور الثالث بمشاركة الفرق الخمسة المتأهلة للدور النهائي لتحديد البطل في 21 من الشهري الجاري.

وأكد على انطلاق المباريات منذ يوم الخميس الفائت حيث تقام يومياً 3 مباريات “صباحاً وظهراً ومساءاً”، منوهاً على تفاوت كبير في نتائج المباريات بسبب تواجد لاعبين معروفين في بعض الفرق، لافتاً على تأهل فريقي الكرامة الحر والبرازيل “المرشحين لنيل اللقب” إلى الدور الثاني.

وبيّن التلاوي أن جميع المباريات تجري على ملعب الحي الوحيد ذو الأرضية العشبية الإصطناعية والذي تم تجهيز نحو 70% من مرافقه، مبيناً في السياق على أن مدة المباراة الواحدة 70 دقيقة على شوطين.

وأشار في مستهل حديثه إلى مباريات دور المجموعات شهدت حتى الآن حضور جماهيري يتراوح بين (2 و3 ) آلاف مشجع يومياً إضافة لتغطية إعلامية مميزة من ناشطي الحي، مؤكداً على أنه سيتم تتويج الفرق الثلاثة الأولى بملبغ مادي بسيط.

وفي سؤالنا عن المشاكل التي تعترض فعاليات ومباريات الدوري قال التلاوي: ” أن مشكلة اللباس الموحد تعيق معظم فرق الدوري إضافةً لنقص كبير في الكرات التي يتم تأمينها من قبل اللاعبين”.

يذكر أن دوريات مماثلة انطلقت في ذات اليوم ” 30 تموز الماضي” في الغوطة الغربية بريف دمشق وأرياف حلب وإدلب وحماه المحررين، ويعود تاريخ انطلاق هذه الفعاليات إلى 5 حزيران الماضي في ريف إدلب الشرقي.

مزيد من التفاصيل مع جلال التلاوي الناشط الإعلامي من حمص | سوريا

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى