بعد استهداف التحالف لصهاريج النفط، المحروقات إلى ارتفاع.

علم راديو الكل عبر مصادر خاصة له في مدينة حلب المحررة، أن الكهرباء ما زالت منذ أكثر من شهر في انقطاع تام، في حين تصل المياه إلى بعض الأحياء بشكل متقطع.

ويتزامن هذا الانقطاع في الكهرباء والماء مع ارتفاع ملحوظ في أسعار المحروقات، وخصوصاً بعد قصف قوات التحالف الدولي لحقول وناقلات النفط في مناطق سيطرة تنظيم داعش.

ووصل سعر ليتر المازوت إلى مئتين وخمسة وسبعين ليرة سورية، في حين سجل البنزين ثلاثمئة وستين ليرة سورية، دون أن يسجل ارتفاعات في أسعاره، في ارتفع سعر البنزين المكرر إلى مئتين وثمانين ليرة.

يذكر، أن طائرات روسية وأخرى أميركية، قامت في وقت سابق بقصف ما يقارب خمسمئة شاحنة أو أكثر لنقل النفط الخام في مناطق سيطرة تنظيم داعش.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى