بعد اشتداد الحصار على حي الوعر بحمص، مادة الخبز تعاود انتشارها بشكل طفيف

أفادت مصادر لراديو الكل في حي الوعر المحاصر بحمص، ببدء دخول مادة الخبز إلى الحي، بشكل قليل وذلك لاعتقال بعض المعتمدين، لإدخال الخبز إلى الحي، ما أجبر الباعة على بيع ربطة واحدة فقط لكل عائلة، والتي يبلغ سعرها مئة ليرة سورية.

وكانت قوات النظام قد فرضت حصاراً قد بلغ أوجه خلال الآونة الأخيرة على حي الوعر بحمص، ما نتج عن الحصار انقطاعاً في مادة الخبز.

هذا وأكد مراسل راديو الكل في حمص، أن الأهالي في الحي ما يزالون يعانون من انقطاع كبير في معظم المواد الغذائية والأدوية التي تتناقص يوماً بعد يوم، على حد قوله.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى