بعد 4 أيام على تسلمه المنصب.. اختطاف رئيس مجلس محافظة درعا

راديو الكل ـ خاص

اختطف ملثمون رئيس مجلس محافظة درعا الحرة الدكتور يعقوب العمار على طريق المزيريب – العجمي غرب درعا. بعد انتخابة يوم الخميس الماضي رئيساً للمجلس بموجب انتخابات حضرها رئيس الحكومة المؤقتة أحمد طعمة الكترويناً

وأصدر مجلس محافظة درعا بيان أدان فيه اختطاف رئيس مجلس المحافظة، مبيناً أنه في تمام الساعة التاسعة من صبيحة اليوم الاثنين قامت مجموعة مسلحة وملثمة مجهولة الهوية مؤلفة من ثمانية أشخاص على طريق مساكن جلين المزيريب شرق معصرة الشمري يستلقون سيارتين احداهما كيا ريو لون فضي والأخرى فورتي لون فضي بإيقاف السيارة التي كانت تقل الدكتور يعقوب العمار وخطفه إلى جهة مجهولة أثناء ذهابه إلى مقر عمله بمجلس المحافظة

وحمل البيان الجهة الخاطفة مسؤولية سلامة د. العمار وأهاب بكافة الفصائل العسكرية العاملة على أرض حوران بالعمل الدؤوب على ملاحقة الخاطفين واطلاق سراحه والحد من الانفلات الأمني في المناطق المحررة حفاظاً على سلامة المواطنين

وتشهد مدن وبلدات حوران في ظل الإنفلات الأمني حالة من الفوضى لعدم وجود جهة أمنية قادرة على ضبط حالات الخطف والسرقة وتفجير السيارات المفخخة وخاصة في ساعات الليل المتأخرة، وباتت الاغتيالت في درعا مصدر قلق لكثير من المدنيين.

ويتزامن مسلسل الخطف والاغتيالات مع تردي الأوضاع المعيشية في درعا حيث تعاني المحافظة من نقص حاد في مادة حليب الأطفال الرضع، وتخلو الصيدليات والمشافي الميدانية من هذه المادة إضافة لنقص كبير في المواد الغذائية والمحروقات ما تسبب بارتفاع رغيف الخبز.

 

وقال الناشط الإعلامي محمد المذيب لراديو الكل إن أسعار جميع المواد ارتفعت في درعا بسبب خطة الحصار المفروضة على المناطق المحررة وكان يدخل الحليب للمناطق المحررة من ضمن المساعدات الدولية عن طريق معبر تل شهاب، لكن المنظمات توقفت عن ضخ هذه المادة منذ 3 أشهر.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى