تركيا تفرض شروطاً على التجار لدخول أراضيها من “باب الهوى”

راديو الكل

 

حدد الجانب التركي عدد اشتراطات لدخول التجار الأراضي التركية عن طريق معبر باب الهوى، وتتضمن هذه الشروط الحصول على موافقة على الدخول والخروج من الجانب التركي إضافة إلى بعض الوثائق الثبوتية المتعلقة بهوية التاجر وأوراق سيارته.

ويفترض بالتاجر تأمين عقد عمل من الشركة التي يتعامل معها، وإحضار جميع الفواتير والبيانات الجمركية الخاصة ببضائعه التي أدخلها إلى سورية شرط أن تكون باسمه شخصياً.

كما اشترط الجانب التركي على التاجر الذي يريد دخول معبر باب الهوى أن يكون قد أدخل بضائع إلى الأراضي السورية خلال عام ألفين وأربعة عشر بمبلغ لايقل عن خمسمئة ألف دولار أمريكي، وفي حال لم يتحقق هذا الشرط سيمنع التاجر من الدخول والخروج من المعبر.

يشار إلى أنه يسمح حالياً بالدخول والخروج عن طريق المعبر للأفراد التابعين لمنظمة الأمم المتحدة وموظفي هيئة الإغاثة الإنسانية التركية والعاملين في منظمة الهلال الأحمر التركي، إضافة للحالات الإسعافية.

وكانت السلطات التركية أغلقت المعبر في الثامن من شهر مارس/ آذار الماضي، ونشرت وسائل إعلام تركية حينها أن سبب الإغلاق يعود إلى الاشتباكات العنيفة التي تجري بالقرب من المعابر بين الفصائل المعارضة وتنظيم داعش، وقوات النظام

وأكدت المصادر التركية التي أوردت هذه المعلومات، أن المعبر سيبقى مغلق حتى صدور قرار جديد من رئاسة الوزراء.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى