تواصل المعارك بين داعش وقوات النظام في ريف حمص الشرقي.. وطيران النظام يودي بحياة 6 مدنيين في تدمر


استمرت المعارك الشرسة بين تنظيم داعش وقوات النظام في جبهات سهل الدوّة وجزل ومحيط بلدة مهين ومطار التيفور العسكري، دون أن يحرز أي طرف تقدم يذكر.

وفي سياق آخر قال مراسل راديو الكل في حمص، أن طيران النظام الحربي شن عدة غارات جوية على مدينة تدمر وقريتي حوارين والعامرية والمدينة الأثرية، ما أسفر عن إستشهاد 6 مدنيين في تدمر وإصابة آخرين بجراح تم إسعافهم إلى المشافي الميدانية في المنطقة في حين تم نقل بعضهم إلى مشافي مدينة الرقة.

وبالإنتقال إلى الريف الشمالي، أفاد بتجدد المواجهات بين الثوار وقوات النظام على جبهات مدينة تلبيسة الغربية والحولة، استهدفت خلالها مدفعية النظام نقاط الإشتباكات دون وقوع إصابات في صفوف المدنيين.

وفي تطور آخر، أصدر جيش التوحيد العامل في ريف حمص الشمالي بيانا،ً أكد فيه على أنه أقوى التشكيلات الموجودة في المنطقة ويمتلك من العتاد ما لايمكله أي فصيل آخر ويرابط على أكبر عدد من النقاط المتاخمة لقوات النظام، مضيفاً على مفاجئته بقيام عملية عسكرية من قبل غرقة عمليات الإعتصام بالله نصرة للزبداني على الجبهة الغربية، دون علمه أو استشارته بالعملية أو طلب المساعدة منه، منوهاً على أن جيش التوحيد بريء من الإدعاء بخذلان الأخوان الثوار، على حد تعبيره، مؤكداً على استمرار التعاون بكافة أشكاله مع الثوار في الفصائل الآخرى.

أخيراً في حي الوعر، فقد استهدفته قوات النظام بالرشاشات والمدفعية الثقيلة ،ليلاً، من الحواجز المحيطة واقتصرت الأضرار على المادية.

للوقوف أكثر على آخر المستجدات والتطورات الميدانية في مدينة حمص وريفها مع مراسل راديو الكل محمود سليمان

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى